عاجل

أكبر بنك في بريطانيا ليوم الواحد ونغا، سيغير اسمه كجزء من خطط الرئيس اندي هسيت في إعادة بناء السمعة المدمرة للشركة، التي سجلت يوم الثلاثاء خسارة بنحو خمسة وخمسين ونصف مليون دولار.
ونغا نما بسرعة في بريطانيا، ليسد فجوة من قبل بنوك الإقراض قصير الأجل في أعقاب الأزمة المالية
في عام ألفين واثني عشر، حيث حققت الشركة ربحاً قبل الضرائب بأكثر من مليون ونصف جنيه استرليني في الاسبوع.

لكن الأعمال التجارية، التي أسسها رجل الأعمال الجنوب أفريقي ايرول داملين، تعرضت لورطة عندما وضعت أسعار الفائدة العالية تحت مجهر المشرعين