عاجل

ساعة أبل تطلق على المستوى العالمي اليوم الجمعة مع طابور من اليابانيين المولعين بالتكنولوجيا ، والذين اصطفوا في العاصمة طوكيو من أجل الحصول على أول جهاز قابل للارتداء تنتجه شركة كوبيرتينو.
في فرنسا أودري التي ستفتني الساعة الذكية، لا تخفي اعجابها بمنتجات الشركة :
أبل تمكنت من جعل منتجاتها ضرورة. في البدء أي باد، ثم ساعة أبل، والآن هناك السوق بأسره القابل للاتصال.

يمكن للمشترين في أنحاء العالم من مدمني تكنولوجيا أبل اقتناء الساعة الذكية من حفنة من المحلات والمتاجر الراقية في الحواضر الأوروبية والآسيوية، بما في ذلك كورنر في برلين، ماكسفيلد في لوس انجليس ودوفر ستريت في طوكيو ولندن، حيث عمدت أبل إلى تقديم الساعة الذكية باعتبارها إحدى المكملات الرئيسية للموضة.