عاجل

تقرأ الآن:

أرمينا تحي مئوية مايوصف بـ "الإبادة الجماعية " وسط جدل دولي حول المصطلح


أرمينيا

أرمينا تحي مئوية مايوصف بـ "الإبادة الجماعية " وسط جدل دولي حول المصطلح

بمسيرات حاشدة، أحيت أرمينيا الذكرى المئوية لمايوصف بـ“الإبادة الجماعية للأرمن “ من طرف الجيش العثماني بين عامي 1915 و.1917
الإحتفالات الرسمية التي إنطلقت مساء الخميس إلى الجمعة في العاصمة بريفان وبعض من دول العالم شهدت مسيرات ضخمة نحو النصب التذكاري الذي يخلد الذكرى المأساوية.
ووسط الجدل الدولي القائم حول مصطلح “الإبادة الجماعية للأرمن“، شارك الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والفرنسي فرنسوا هولاند في الإحتفالات الرسمية إلى جانب وفود من 60 بلدا أمام نصب الضحايا في العاصمة يريفان.
المشاركون في الذكرى وقفوا دقيقة صمت على أرواح الضحايا، ووضعوا شموعا وورودا أمام الشعلة الخالدة، غداة إعلان الكنيسة الأرمنية، الضحايا الذين يقدر الأرمن عددهم بمليون ونصف المليون شخص قديسين، رغم انتقادات تركيا التي ترفض وصف هذه المجازر بالإبادة.
شوارع إسطمبول في تركيا هي الأخرى شهدت تظاهرات رمزية، حيث تجمع حوالي مئة شخص أمام سجن قديم إحتجز فيه الأرمن في العملية التي دشنت مقتلهم.
تركيا ترفض مصطلح الإبادة وتتحدث عن حرب أهلية في الأناضول رافقتها مجاعة اودت بحياة ما بين 300 ألف و 500 ألف أرمني وعدد مماثل من الأتراك.
تركيا التي أحيت بدورها مئوية معركة “غاليبولي “ خلال الحرب العالمية الأولى، شهدت بعض المسيرات المنددة بمايوصف بـ “الإبادة الجماعية للأرمن“، ففي اسطمبول سار مئات الأتراك الذين نددوا بالإتهامات الموجهة لهم بإرتكاب جريمة إبادة تجاه الأرمن.