عاجل

دبلوماسيون أجانب يزورون مواطنيهم المحكومين بالاعدام في أندونيسيا

أعلن المدعي العام في جاكرتا أنّ الفرنسي سيرج عتلاوي ليس ضمن مجموعة المحكومين الأجانب الذين سينفذ فيهم حكم الاعدام نظرا لعدم البت في طلب قدمه للمحكمة الادارية. ولم تدع فرنسا للانضمام إلى وفد الدبلوماسي

تقرأ الآن:

دبلوماسيون أجانب يزورون مواطنيهم المحكومين بالاعدام في أندونيسيا

حجم النص Aa Aa

وصول دبلوماسيين وأقرباء أجانب محكومين بالاعدام بتهم الاتجار وترويج المخدرات إلى سجن نوساكامبانيان في جزيرة معزولة في أندونيسيا بعيد تردد أنباء عن قرار اعدام تسعة أجانب قريبا. السلطات الأندونيسية دعت للقاء المسؤولين والمحكومين الذين ينتظرون تنفيذ العقوبة. وبين الأجانب التسعة ثلاثة نيجيريين، غاني، فيلبيني، برازيلي إضافة إلى أستراليين.

“كيف يمكن لأحد يملك ضميرا أن ينتزع حياة شخص آخر في ظلّ وجود شكوك حول براءة هذه السيدة. لماذا تواصل السلطات في هذا الاتجاه، لماذا لا تنتظر قليلا“، يقول محامي المتهمة الفيلبينية.

وحسب القضاء الأندونيسي فالفرنسي سيرج عتلاوي ليس ضمن مجموعة المحكومين الأجانب الذين سينفذ فيهم حكم الاعدام نظرا لعدم البت في طلب قدمه للمحكمة الادارية، حيث تقدم محامي عتلاوي الأندونيسي بدعوى للاعتراض على غياب الدوافع في قرار الرئيس الأندونيسي جوكو ويدودو رفض العفو لعتلاوي وغيره من المحكومين بالاعدام بتهمة تجارة المخدرات.

وبعد خطوات سرية قامت بها لانتزاع عفو من السلطات الأندونيسية لانقاذ مواطنها ، غيرت باريس من لهجتها بشكل واضح في الأيام الماضية ولجأت إلى التهديدات المبطنة والاتهامات بمخالفات قضائية. وحذر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند من أنّ تنفيذ حكم الاعدام في عتلاوي ستكون له عواقب “دبلوماسية” في علاقات فرنسا وأوربا مع أندونيسيا.