عاجل

السرعة:عطل ميكانيكي يحرم أوجييه من الفوز في رالي الأرجنتين للسيارات

أندي: مرحبا بكم في برنامج السرعة:آمال البطل العالمي سيباستيان أوجييه في الفوزبرالي الأرجنتين تبخرت يوم الجمعة عندما تعطل محرك سيارته في المرحلة

تقرأ الآن:

السرعة:عطل ميكانيكي يحرم أوجييه من الفوز في رالي الأرجنتين للسيارات

حجم النص Aa Aa

أندي:
مرحبا بكم في برنامج السرعة:آمال البطل العالمي سيباستيان أوجييه في الفوزبرالي الأرجنتين تبخرت يوم الجمعة عندما تعطل محرك سيارته في المرحلة الثانية من السباق، لنشاهد من إحتل الريادة في هذا الرالي؟

توج البريطاني كريس ميك على متن سيارة سيتروان بلقب رالي الأرجنتين بعدما تألق في اليوم الأخيرللسبا ق.ميك أنهى جميع مراحل السباق في ثلاث ساعات وإحدى وأربعين دقيقة وأربع عشرة ثانية، و رغم تأخره في حجز مكان له على منصة التتويجات في مسابقات البطولة العالمية إلا أن الحظ حالفه هذه المرة في غياب البطل العالمي أوجييه ولاتفالا بسبب المشاكل الميكانيكية التي تعرضوا لها أثناء الرالي.
المركزالثاني رجع للنرويجي أستبارغ على متن سيارة سيتروان
الفلندي لاتفالا سائق فولسفاغن لم يكن من المحظوظين في هذا اليوم بعدما تعرضت سيارته لحادث وتوقفت كليا بسبب عطل ميكانيكي، النرويجي نيكلسون زميله في الفريق والبلجيكي نوفيل سائق هوندا لم يكونا أحسن حظا من لاتفالا.

أندي:
إنه أسطورة الرالي:ميكي بياصون هذا السائق الإ يطالي الذي لمع في الثمانينات عندما أحرزالعديد من الألقاب الإيطالية والأوربية على المضمارالأوربي. لنعد لرالي الأرجنتين في الستة والثمانين عندما فاز الإيطالي بأول سباق له لحساب منافسات البطولة العالمية.

ماسيمو بياصون أوميكي كما يلقب من مواليد سبعة يناير/كانون الثاني 1958 “ببسانو دال غرابا” بإيطاليا، بدأ مسيرته مع سباقات الرالي العالمية في 1980.
البطل الإيطالي سجل أول فوز مهم له في إحدى السباقات الكبرى لحسباب البطولة العالمية للراليات في الأرجنتين عندما فازآنذاك منهيا الرالي في المركز السادس.
فاز ماسيمو خلال مشواره الرياضي بسبعة عشرراليا وهو الفائز أيضا بالبطولة العالمية للراليات موسمي : 1988- 1989 .

أندي:
بعد ثلاثة سباقات في الموتوجي بي ،فلانتينوروسي وجه رسالة واضحة إلى منافسيه قائلا إنه الأقوى،روسي البالغ من العمرستة و ثلاثين ربيعا والذي قررالإعتزال بعد موسم 2014 حقق إنتصاريين لحد الآن وهوفي الطريق للتويج بلقب ثامن في الموتوجي بي في حالة حفاظه على مستواه الحالي.

يعتبر روسي من أنجح سائقي الدرجات الإيطاليين،وعلى المستوى العالمي،كما أنه الأغلى دخلا بـ30 مليون دولار في العام.
الإيطالي سجل آخرفوز له في جائزة الأرجنتين الكبرى لحساب البطولة العالمية في التاسع عشرمن هذا الشهرحيث إنتصر متصدر بطولة العالم بفارق أكثرمن خمس ثوان عن مواطنه أندريا دوفيزيوسو صاحب المركز الثاني.
روسي إستهل هذا الموسم في قطروسجل أول فوز له منذ 2010 في آذار/مارس الماضي والرابع في مسيرته الأسطورية التي قادته لأحراز تسعة ألقاب، بينها سبعة في الفئة الكبرى وستة في فئة الموتو جي بي.

أندي :
هذا كل ما بحوزتنا في هذا العدد،موعدننا يتجدد في الثالث من شهر مايو القادم في عدد جديد من برنامج السرعة، سنتحدث فيه حتما عن الجائزة الكبرى لإسبانيا في جاراز.
نترككم في الأخير مع أجمل الصور من الجائزة الكبرى الأوربية للموتوكروس التي جرت في هولندا.