عاجل

تقرأ الآن:

النيبال متخوفة من هزة جديدة ودول العالم تبدأ في إرسال المساعدات للمنكوبين


نيبال

النيبال متخوفة من هزة جديدة ودول العالم تبدأ في إرسال المساعدات للمنكوبين

تزداد المخاوف من وقوع كارثة إنسانية في نيبال عقب الزلزال الذي هز البلاد الجمعة.آلاف السكان تحدوا درجات الحرارة الشديدة البرودة ليناموا في العراء وعلى الأرصفة، خوفا من العودة الى ديارهم التي دمرها الزلزال الذي بلغت قوته 7.5 درجات على سلم ريختر وإمتد إلى غاية شمال الهند وبنغلادش.
النيباليون يخشون هزة أخرى نتيجة ما يتم تداوله بين المختصين، كما يقول هذا المواطن النيبالي:

“نحن نسمع الأخبار التي تتوقع حدوث هزة أخرى أكثر قوة لذا نفضل النوم هنا، حتى نتمكن من البقاء في أمان والفرار بسرعة إذا تطلب الأمر ذلك”.

فرق الإسعاف النيبالية تحاول إنقاذ الأحياء المحتملين تحت أنقاض ركام العاصمة كاتماندو والمناطق المتضررة، في الوقت الذي تقدمت فيه سلطات البلاد بنداء إستغاثة إلى دول العالم لتقديم معونات.الهند، باشرت بإرسال أول طائرة عسكرية محملة بالمعدات الطبية وفرق الإسعاف.

برهمانيام جايشنكار وزير الخارجية الهندي:
“ بمجرد أن يتم تحديد حجم الأضرار التي نأمل أن يكون هذه الليلة، سنخصص إبتداءا من الغد، خمس طائرات مروحية في بوخارا للإسعاف وإقامة جسر جوي لتوزيع المساعدات”.

الولايات المتحدة الأمريكية أعلنت بدورها إرسال فريق إغاثة وتقديم مساعدة أولية بقيمة مليون دولار، فيما وعدت النرويج بإعانة مالية قدرها 3.5 مليون يورو، أما فرنسا، فقد أعلنت إستعدادها للإستجابة الفورية لطلب المساعدة من طرف النيبال. دول أخرى أرسلت مساعدات إنسانية عاجلة لإغاثة منكوبي الزلزال في النيبال كالإمارات العربية المتحدة وتركيا وباكستان.