عاجل

قطرة واحدة من الدماء يمكن من خلالها فحص وجود الاجسام المضادة للايدز والتعرف خلال 15 دقيقة على اصابة الشخص بفيروس نقص المناعة المكتسبة، هذه هي الفكرة التي يقوم عليها اول اختبار شخصي منزلي للكشف عن مرض الايدز والذي طرح مؤخرا في الاسواق البريطانية.

منظمات متخصصة في دعم مصابي الايدز رأت في الجهاز فرصة لتشجيع المزيد من الناس على اجراء اختبارات الكشف عن الفيروس.

بول فليمنغ من منظمة فيلمينغ الخيرية لدعم مصابي الايدز:
“هناك العديد من الناس يشعرون بالطمأنينة ويفكرون أن المرض يصيب الاشخاص المثليين وأنه لن يطالهم ابدا. هناك أخرون يشعرون بالطمأنينة ويقولون نحن بخير لانهم أجروا اختبارا قبل بضع سنوات. لكن اعتقد أن احساسا كبيرا بالعار يحيط بالفيروس. فلا يوجد فيروس اخر في التاريخ يحمل قدر كبيرا من النظريات البالية.

مصممو الاختبار الجديد المعروف باسم “بيوشور” يقولون إن نسبة دقته تبلغ 99.7 %، ومع هذا يؤكدون ضرورة مراجعة للطبيب إذا جاءت نتائج الاختبار ايجابية.

وحسب التقديرات، فمن شأن الاختبار الجديد ان يساعد نحو 25 الف شخص يعيشون في بريطانيا وهم مصابون بالمرض دون علمهم ما يجعلهم بتسببون في انتقال العدوى من غير قصد.