عاجل

تقرأ الآن:

معاناة الطواقم الطبية في نيبال بين ارتفاع عدد المرضى وشح الأدوية


نيبال

معاناة الطواقم الطبية في نيبال بين ارتفاع عدد المرضى وشح الأدوية

في مستشفى بير بالعاصمة النيبالية كتمندو يتدفق جرحى الزلزال القوي الذي هز البلاد، الطواقم الطبية تعمل على مدار الساعة لعلاج المصابين وخصوصا الحالات الحرجة، العديد من المصابين يعانون من كسور في العظام وجروح مفتوحة بعد اربعة ايام من دون اي علاج، الفرق الطبية ومؤسسات الاغاثة اندفعت الى كتمندو لمد يد المساعدة للبلاد الفقير المنكوب وشعب الهملايا.
يقول الدكتور الجراح شريدار أريال في مستشفى بير في كتمندو:
“قد تعم الفوضى في حال ارتفع عدد المرضى، عندها يمكن ان تصبح مشكلة ونعاني من قلة الاسرة، نعاني من توفر أسرة مباشرة بعد العمليات”.
وبسبب اكتظاظ المستشفيات في كتمندو ينام الآلاف على الارصفة وفي الطرقات والمتنزهات، نحو مليون طفل يحتاجون الى المساعدة العاجلة وفقا لمنظمة يونيسيف، المياه والكهرباء والغذاء شحيح في نيبال، في حين تزداد المخاوف من الامراض التي تنتقل من المياه الملوثة.