عاجل

تقرأ الآن:

الجنيه الإسترليني تحت الضغط والسعودية تنتج النفط الخام بمستويات قياسية


مال وأعمال

الجنيه الإسترليني تحت الضغط والسعودية تنتج النفط الخام بمستويات قياسية

مرحبا بكم في برنامج أعمال الشرق الأوسط، في هذه الحلقة الجديدة سنسلط الضوء على مدى تأثر الجنيه الأسترليني بالسباق الإنتخابي في الممكلة المتحدة. وفي بيزنس سناب شوت، نحلل تداعيات انتهاء عملية عاصفة الحزم على سوق النفط العالمية.

حالة عدم اليقين حيال الصورة السياسة في المملكة المتحدة مع اقتراب موعد الإنتخابات البرلمانية، تزيد من قلق المستثمرين وتؤدي إلى إضطراب في أسعار الجنيه الإسترليني…اضطرابات قد تستمر إلى ما بعد الإعلان عن نتائج الإنتخابات .

للمزيد حول الموضوع، موفدتنا إلى بريطانيا جوانا جيل أعدت لنا التقرير الآتي:
يترقب المستثمرون الإنتخابات البرلمانية المقبلة في الممكلة المتحدة والتي ستجرى في السابع من آيار / مايو المقبل.

فترة ماقبل الإنتخابات زادت من قلق المستثمرين وجعلت الجنيه الإسترليني ينخفض أمام الدولار إلى أدنى مستوياته منذ العام 2010 حيث فقد حوالي 5 % من قيمته متأثرا بحالة الغموض التي تكتنف الوضع السياسي في البلاد.

وعلى الرغم من أن بنك أنجلترا المركزي قرر الإبقاء على معدلات الفائدة عند 0.5 % وهو المعدل الذي اعتمد منذ العام 2009 ، إضافة إلى مؤشرات معدلات النمو القوية الصادرة من قبل صندوق النقد الدولي، إلا أن المحللين يرون أن الإقتصاد البريطاني لا يزال هشا، ماقد يزيد من متاعب الجنيه الإسترليني في الفترة الزمنية المقبلة.

مبعوثة يورونيوز إلى العاصمة البريطانية لندن جوانا جيل تقول :
“ في وقت تحتدم فيه المنافسة بين مختلف الأحزاب هنا في المملكة المتحدة تحسبا للإنتخابات التشريعية ، تترقب الأسواق أيضا نتائجها التي قد تؤدي إلى إستقرار الجنيه الأسترليني الذي كان قد شهد ضغطا كبيرا خلال الشهر الجاري، جعله ينخفض مقابل الدولار “.

فايزة قارح :
لمناقشة هذا الموضوع ينضم إلينا من أبو ظبي نور الدين الحموري ، كبير إستراتيجيي الأسواق في إي دي آس سوكوورتيز.مرحبا بك نور:

السباق الإنتخابي في المملكة المتحدة يضغط على سعر صرف الجنيه؟ هل سيستمر ذلك ؟

نور الدين الحموري :
“ استفاد الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الامريكي خلال فترة ما قبل الانتخابات على عكس ما حصل في الانتخابات الماضية عندما انخفض الجنيه الاسترليني بشكل حاد. إلى الآن الجنيه الاسترليني استقر عند مستويات 1.50 بسبب الارقام السلبية من الاقتصاد الامريكي وانخفاض توقعات رفع اسعار الفائدة من الولايات المتحدة. لكن في الغالب ما سنشهد شبه ما حصل في الانتخابات الماضية يوم الانتخابات. هل يستمر التأثير؟ بالتأكيد سيستمر لكن في ما لو شهدت الانتخابات فوز الاحزاب الحالية ذاتها ، فهذا الشيء قد يساعد الجنيه الإسترليني على الاستقرار من جديد “.

فايزة قارح :
ماهي التأثيرات المحتملة لنتائج هذه الإنتخابات على المستثمرين في منطقة اليورو؟

نور الدين الحموري:
“ الحكومة الحالية نجحت في إعادة الاقتصاد ولو بشكل بسيط في حالة من الاستقرار، معدلات النمو لازالت جيدة نوعاً ما على عكس ما هي عليه في الاتحاد الاوروبي. لكن خطر الحكومة الحالية في ما لو ستعود للحديث عن الخروج من الاتحاد الاوروبي، وهو ما يخيف جميع المستثمرين في الأسواق خصوصاً في ظل الازمات المتلاحقة والتوترات الحالية حول اليونان. لذلك كل شيء مرهون ببرامج الحكومة الجديدة والتي ستشكل بعد الانتخابات، لكن على الرغم من كل هذا، إلا أن برامج التيسير الكمي من قبل البنك المركزي الأوروبي لازالت تجذب المستثمرين الى الأسواق الأوروبية وهو ما نعتقد أنه سيستمر حتى في ظل التوترات الحالية حول اليونان “.

فايزة قارح:
في فقرة بيزنس سناب شوت، نحلل تداعيات إنتهاء عملية عاصفة الحزم في اليمن على أسعار النفط.
التقرير:
أعلنت الممكلة العربية السعودية انتهاء عاصفة الحزم وبدء عملية إعادة الامل في اليمن.

بالتزامن مع ذلك أكدت الرياض، أن انتاجها للنفط الخام قارب مستويات قياسية خلال الشهر الجاري .

وزير البترول السعودي على النعيمي أكد أن بلاده أنتجت خلال شهر أبريل / نيسان حوالي 10 ملايين برميل يوميا.

إعلان وزير النفط السعودي جعل القلق يتنامى من إمكانية تأثر أسعار النفط التي شهدت أصلا، تراجعا حادا هذا العام مقارنة بالعام الماضي وفق ما يبرزه هذا الرسم البياني الصادر عن منظمة الأوبك .

الرسم يبرز الإنخفاض الكبير الذي شهدته أسعار النفط حيث وصل سعر النفط الخام إلى 60.32 دولار في الاسبوع الثاني من الشهر الجاري فيما تجاوز 100 دولار خلال نفس الفترة من عام 2014.

المحللون الإقتصاديون يترقبون إجتماع أوبك الذي يعقد في فيينا بالنمسا في الخامس من شهر يونيو المقبل لمعرفة ما إذا ستواصل السعودية هذا النهج أو أنها ستتخذ إجرءات أخرى للحفاظ على استقرار السوق.

فايزة قارح :
نور، انتهت عاصفة الحزم وبدأت علمية إعادة الأمل ، ما تداعيات ذلك على أسعار النفط ؟

نور الدين الحموري:
“ انخفضت الاسعار قليلاً بعد الاعلان عن انتهاء العمليات العسكرية، لكنها سرعان وعادت الى الارتفاع لتبقى في نفس النطاق الذي كانت عليه منذ بداية شهر أبريل الماضي عند 57 لخام تكساس و 65 دولار لخام برنت. في الوقت الحالي، الانظار تتجه نحو شهر يونيو، حيث ينتظر الجميع اجتماعات أوبك وفي ما لو سيتم خفض الانتاج، ولدينا قرار الفدرالي الأمريكي في ما لو سيرفع أسعار الفائدة أم لا، وأخيراً احتمالية التوصل الى اتفاق نهائي مع ايران. لذلك، وفي ظل انتظار الجميع لهذه الأحداث، نعتقد أن أسعار النفط ستبقى في نطاق ضيق، لكن في نهاية الأمر، مهما انخفضت الأسعار ستعود إلى الإرتفاع لأن لا يوجد بديل للنفط على الأقل حتى عشر سنوات مقبلة من الآن “.

فايزة قارح :
هذا كل مالدينا لهذه الحلقة من برنامج أعمال الشرق الأوسط، شاركونا بأرائكم عبر صفحات يورونيوز على مواقع التواصل الإجتماعي ، شكرا لكم على حسن المتابعة وإلى اللقاء.