عاجل

تقرأ الآن:

اجتماع الاحتياطي الاتحادي دون احتمال رفع أسعار الفائدة


مال وأعمال

اجتماع الاحتياطي الاتحادي دون احتمال رفع أسعار الفائدة

هل يمر الاقتصاد الأميركي بمرحلة تباطؤ طارئة أم انه دخل في جمود عميق؟

هذا هو السؤال الذي يطرحه صناع القرار في الاحتياطي الاتحادي الذين يكافحون في سبيل رسم مسار لرفع أسعار الفائدة في اجتماع لمدة يومين يبدأ الثلاثاء.

بصورة نظرية، ليس هناك تقريبا أي فرصة للمصرف المركزي الإتحادي لرفع معدلات الفائدة.

بعض العوامل تلقي بثقلها على الاقتصاد في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى مارس/آذار هي مؤقتة.
درجات الحرارة الباردة أبقت المتسوقين في منازلهم وأخرت وتيرة بناء المساكن، وأسهم نزاع عمالي استقر الآن في موانئ الساحل الغربي إلى إبطاء التسليم للمصانع والمخازن.
المستثمرون سوف يمحصون في البيان الختامي للاجتماع، بحثاً عن أدلة حول ما إذا كان هناك بصيص أمل في رفع أسعار الفائدة في يونيو/ حزيران المقبل.