عاجل

عملاق الغاز الطبيعي ومنتج النفط الروسي غازبروم أفصح عن انخفاض بنسبة ستة وثمانين في المئة في صافي الدخل في عام ألفين وأربعة عشر بسبب ضعف الروبل، وانخفاض أسعار النفط العالمية والحرب الأهلية في أوكرانيا.

الشركة التي تديرها الدولة، والتي تولد حوالي ثمانية في المائة من الناتج المحلي الإجمالي في روسيا، قالت إن ضعف الرسوم أسهم في انخفاض صافي الدخل إلى ثلاثة مليارات ومائة مليون دولار.

انتاج النفط والغاز في روسيا عانى من تراجع أسعار النفط في الأشهر الأخيرة وسقوط الروبل مقابل الدولار مما أدى إلى تضخم الديون المقومة بالعملة الأمريكية.