عاجل

تقرأ الآن:

زلزال النيبال: تفاقم معاناة المنكوبين وتصاعد الغضب إزاء آداء الحكومة عقب الكارثة


نيبال

زلزال النيبال: تفاقم معاناة المنكوبين وتصاعد الغضب إزاء آداء الحكومة عقب الكارثة

زار رئيس الوزراء النيبالي سوشيل كوارالا مدينة كاتموندو حيث وقف على المناطق المتضررة من الزلزال.

رئيس الوزراء أدى أيضا زيارة لمستشفى بيريندرا العسكري حيث تم إجلاء العديد من الجرحى.

وفي ظل تصاعد حدة الغضب من آداء الحكومة عقب الزلزال، نال رئيس الوزراء نصيبا من الشتائم وعبارات الإستهجان من بعض الشباب الذين انتقدوا طريقة تعامله مع الكارثة.

زلزال النيبال لم يخلف فقط آلاف القتلى بل تسبب في فقدان الآلاف لمنازلهم وما فاقم الوضع نقص الغذاء والماء وأماكن تأوي المنكوبين.

إحدى الأمهات تقول:

“ ننام على الأكياس البلاستيكية والأوشحة، الأطفال ينامون بشكل عادي فيما نحن ننام جالسين”.

وفي ظل انقطاع الكهرباء وعدم توفر أدنى متطلبات الإغاثة، يأمل المتضررون من الزلزال في الحصول على المساعدات بطريقة عاجلة.

يقول أحد المنكوبين:

“ الكثير من الأشخاص بدون مأوى حاليا، ولا مساعدات من قبل الأحزاب السياسية وغيرها، نحاول التكيف مع الوضع بأنفسنا، هذه الخيمة قمنا بتركيبها وهذا الخشب جلبناه بأنفسنا “.

زلزال النيبال تسبب في مقتل أكثر من 5 آلاف شخص كما شرد عشرة آلاف آخرين وجدوا أنفسهم بدون مأوى.