عاجل

عاجل

مستقبل المراقبة في الطائرة المسيّرة

تقرأ الآن:

مستقبل المراقبة في الطائرة المسيّرة

حجم النص Aa Aa

معرض "سكاي تيك 2015" قدم العديد من تصاميم الطائرات المسيّرة، تقنية تشهد الكثير من التطور في المرحلة الحالية.

الطائرة المسيرة “أس تيك فالكون ثمانية” مصممة للاستخدام في مجال عمليات المسح. تتمتع بثمانية مراوح للطيران لتستطيع حمل كاميرات ومسجلات صوت.إلى جانب عدد كبير من الطائرات المسيرة قدمت “أس تيك فالكون ثمانية” في معرض “سكاي تيك 2015”.

جون سكلتون، مدير في مجال الصورة في توبكون يوروب: “المراوح تتيح اتخاذ زاوية مناسبة بدل الصعود والهبوط فقط وتشويه الصورة. تعطي المزيد من المرونة لإعطاء صورة حقيقية سهلة القراءة، وتتيح فهم الفيديو.

صناعة المراقبةوالمسح تشهد تطوراً كبيراً بفضل الطائرات المسيّرة. الشركة البريطانية (إس سي سي إس) قدمت آخر تصاميمها خلال المعرض وهو الروبوت “ملتي-روتور جي أربعة“، إنه قادر على الطيران عشرين دقيقة وقطع ثلاثة كيلومترات في كل رحلة.

فريدي سابيد، المسؤول عن عرض شركة (إس سي سي إس): “هذه “الطائرات المسيرة تسمح بالطيران لمسح مناطق واسعة من الأرض دون الحاجة لعدة أشخاص. بفضلها يمكن الاستعاضة عن فريق مسحي كامل، وتغطية مساحة مئتين وخمسين ألف كيلو متر بيوم واحد.”

صورة مسحية لجبال الألب قامت بها الشركة السويسرية (سينس فلي) بالاستعانة بطائرتها إي-بي التي تأخذ شكل نحلة وتتمتع بقدرات على رسم الخرائط. كما عرضت طائرة أخرى ماصة للصدمات للصدمات تحمل اسم إكزوم.

طائرة إي-بي على ترصد جبال الألب

من المتوقع أن تكثر مشاهدة الطائرات المسيرة في السماء وهو ماسيستدعي وضع شروط لتنظيم السير.