عاجل

تقرأ الآن:

استقالة أحد مؤسسي حزب بوديموس في إسبانيا


إسبانيا

استقالة أحد مؤسسي حزب بوديموس في إسبانيا

مع اقتراب الانتخابات الاقليمية في اسبانيا عرف حزب بوديموس الفتي المعارض للتيار اللبيرالي أول أزماته، بعد أن أعلن خوان كارلوس مونيديرو أحد منظريه استقالته

وكان مونيديرو ثالث شخصية في الحزب ومستشارا سابقا للرئيس الفنزويلي هوغو شافيز، وقد أعلن الاستقالة، في وقت يشهد الحزب الذي عرف صعودا لافتا منذ نشأته السنة الماضية، تراجعا وفق نوايا تصويت الناخبين بالنسبة الانتخابات المنتظرة نهاية العام الحالي، مقابل صعود حزب سيوتادانوس

وخلال مؤتمر صحفي في مدريد علق بابلو ايغليزياس زعيم بوديموس قائلا: كما تعلمون هذا أمر مؤلم جدا، إن خوان كارلوس مونيديرو ليس مجرد شريك على مدى طويل، وإنما هو من أفضل الأصدقاء وكان دائما وجها سياسيا أساسيا لمسيرتنا السياسية ولبوديموس بطبيعة الحال

وكان بوديموس المنبثق عن حركة الغاضبين الاحتجاجية تأسس السنة الماضية في ظرف خمسة أشهر، ثم نجح في دخول البرلمان الأوروبي بخمسة نواب، وأضحى منذ ذلك الوقت يحتل طورا المرتبة الأولى وطورا آخر المرتبة الثانية، مهددا الحزب الشعبي والحزب الاشتراكي اللذان يتقاسمان السلطة منذ أكثر من ثلاثين عاما

وقد هوجم بوديموس مؤخرا لارتباطه باليسار في أمريكا اللاتينية وتحديدا في فنزويلا، وهوجم مونيديرو الذي قبل مهام هناك مدفوعة الأجر بنسب عالية، رغم أنه أكد أن مئات آلاف اليورو حولت إلى شركته وليس إلى حزب بوديموس، لكن إضافة إلى ذلك فإن الحزب عرف توترات داخلية. ويرى محللون أن بإمكان بوديموس إرباك السياسة الاسبانية بتهديد الثنائية الحزبية، إذا وصل خمسون من ممثليه إلى البرلمان