عاجل

تم انتشال ثلاثة أشخاص أحياء من تحت الأنقاض في نيبال بعد ثمانية أيام من الزلزال المروع الذي ضرب البلاد.

الناجون هم سيدتان ورجل كانوا مطمورين في قرية كراباري في مقاطعة “سيندهوبالتشوك”.

الزلزال احدث دمارا كبيرا وشرد الاف العائلات التي اصبحت بين ليلة وضحاها دون مأوى، كما شهدت البلاد شحا بالمواد العذائية التي بدأت تنفد بسبب المعوقات اللوجستية في إيصال المساعدات للمناطق المنكوبة ما يهدد بكارثة انسانية بحسب ما اعلنته الامم المتحدة.

وتعمل المنظمات الانسانية الدولية على تقديم المساعدات للمنكوبين خاصة الطبية منها فيما تدرس الهيئات الطبية اطلاق حملات تطعيم ضد الامراض المعدية التي قد تسببها تحلل الجثث القابعة تحت الانقاض

ليو هاى فنغ، كبير المسؤولين الطبيين، في فريق الصين الدولي للبحث والإنقاذ يقول أن درجة الحرارة ترتفع وقد بدأت جثث الضحايا والحيوانات تحلل، هناك مخاطر عالية من اندلاع وباء على نطاق واسع.”

الاف المواطنين لا يزالون في عداد المفقودين وحصيلة القتلى تستمر بالارتفاع اذ وصلت بحسب حصيلة الرسمية الى سبعة الاف ومائتين وأربعين قتيلا فيما تعاني المستشفيات من شح بالادوية وعدم قدرتها على استيعاب المزيد من الجرحى