عاجل

تقرأ الآن:

الرواية الإنكليزية "بعيداً عن الزحام الصاخب" قريباً في صالات السينما العراقية


سينما

الرواية الإنكليزية "بعيداً عن الزحام الصاخب" قريباً في صالات السينما العراقية

في الريف الإنكليزي وخلال الحقبة الفكتورية تدور أحداث فيلم“بعيداً عن الزحام الصاخب”. إنها قصة شابة يتيمة وقوية الشخصية، ترث مزرعة ريفية من عمها المتوفى، عندما تذهب إلى القرية لإدارة أملاكها سيتقدم ثلاثة رجال لخطب ودها.
العمل مأخوذ عن رواية بنفس الاسم للكاتب الإنكليزي توماس هاردي حظت بتقدير كبيرة عند صدورها في القرن التاسع عشر.

الإعلان الأول لفيلم “بعيداً عن الزحام الصاخب”

الممثلة الإنكليزية غاري ماليغان الحائزة على جائزة أوسكار عن دورها في فيم “أن إديوكيشن” سعيدة جداً لتجسيد دور البطلة التي كتبها توماس هاردي. تقول البطلة غاري ماليغان: “إنها رواية كلاسيكية عظيمة. تحمست كثيراً للمشاركة ضمن عمل مأخوذ من رواية توماس هاردي. روايته ممتعة وتدخل في أدق التفاصيل، فيها شيء من السوداوية التي تتميز بها روايات جين أستين.”

الإعلان الثاني لفيلم “بعيداً عن الزحام الصاخب”

أمام غاري ماليغان في العمل يقف الممثل البلجيكي ماتياسا شونارتس، الذي صعد نجمه بقوة مؤخراً بسبب موهبته وإتقانه لثلاث لغات بطلاقة. يقول الممثل ماتياس شونارتس: “أحببت دور غابريل في العمل وماتمثله تلك الشخصية. صدقه وأمانته وعزمة وإخلاصه، إنها صفات ذات قيمة كبيرة في الحياة. إنه قدوة، بالنسبة لي.”

ليست المرة الأولى التي تقدم فيها رواية “فار فرم ذي مادينغ كراود“على الشاشة الفضية، لكن المخرج الدنماركي توماس فينتربرغ يرغب بإضافة لمسته الخاصة. يوقل المخرج: “لم أكن أعرف الكثير عن توماس هاردي، أثارتني طريقة وصفه للشخصيات. أسلوبه يدور حول المصائر والقدر. الأمر بغاية الغنى فأنت لاتستطيع أن تتحكم بالحياة، لأنها تتحكم بك بسهولة. ذلك مذهل.”

عمل متميز عن الحب والقدر الذي قد يتحكم بمصائر الأشخاص. العمل موجود في صالات العرض في الولايات المتحدة والمملكة المتحدةـ ويخرج في الصالات العراقية في 14 من أيار/مايو.

اختيار المحرر

المقال المقبل
المخرجة الدنماركية لونه شيرفيغ... عندما تصبح اللغة السينما مؤنثة

سينما

المخرجة الدنماركية لونه شيرفيغ... عندما تصبح اللغة السينما مؤنثة