عاجل

تقرأ الآن:

المملكة المتحدة: نيكولا ستورغيون تتأهب للمشاركة في الحكومة


المملكة المتحدة

المملكة المتحدة: نيكولا ستورغيون تتأهب للمشاركة في الحكومة

تحولت نيكولا ستورغيون إلى نجمة خلال الحملة الانتخابية.القيادية في الحزب القومي الاسكتلندي،هي التي تتمتع بشعبية كبيرة في اسكتلندا وفي المملكة المتحدة برمتها. فهي قدمت وعودا حارة بالقضاء على سياسة التقشف والحفاظ على مزايا الخدمات الصحية الوطنية، حيث إنها لعبت ببراعة معتبرة في جلب مودة الجماهير عبر خطاباتها ذات النبرة التي تمس نبض المجتمع. نيكولا ستورغيون زعيمة الحزب القومي الاسكتلندي :
“صوت قوي لاسكتلندا يعني قوة صوت للسياسة الجديدة الفضلى والمتقدمة في وستمنستر”

ستورغيون المحامية الشهيرة،دخلت معترك الحياة السياسية بانضمامها إلى الحزب القومي حين كانت في عمر السادسة عشرة،وقد عملت حين أصبحت في قيادة الحزب، على الدفع بصعود حزبها حيث تضاعف بأربع مرات عدد المناضلين بعد الاستفتاء الذي أجري مؤخرا في اسكتلندا والخاص بالاستقلال ،كان ذلك في سبتمبر الماضي. ستورغيون التي أعقبت القائد التاريخي أليكس سالموند،أصبحت تتخذ قرارات حاسمة داخل سياسة الحزب وهي تعتبر أن الانتخابات ليست بأي حال من الأحوال وسيلة لتحقيق الاستقلال.
“إنها ليست الطريق المختصر لبلوغ استقلال اسكتلندا،وإن كنا نريد ذلك فإننا سنصل إلى المبتغى.ولكن لن يتم الأمر سوى إذا صوتت الأغلبية لصالح ذلك عبر استفتاء وعن طريق التصويت عبر الصندوق”. تقول استطلاعات الرأي، إن الحزب القومي الاسكتلندي قد تكون له مفاتيح القرار بخصوص تشكيل الحكومة البريطانية المقبلة وزعيمة الحزب قد صرحت قبل وقت مضى أنها ستمد يدها إلى العماليين كما تشير الاستطلاعات : إن الحزب القومي سيحصد أكثر من أربعين مقعدا من ضمن 59 مخصصة لاسكتلندا في برلمان ويستمنستر. نيكولا ستورغيون زعيمة الحزب القومي الاسكتلندي :
“لو كانت هناك أغلبية معارضة لحزب المحافظين في مجلس العموم بعد الانتخابات،حتى و لو أن المحافظين هم أكبر حزب سياسي، سنعمل بمعية حزب العمال من أجل أن ندفع بديفيد كاميرون لأن يترك داوننغ ستريت”
ولكن القضية المحورية التي لا يبغي القوميون التفاوض بشأنها إنما تلك التي ترتبط بتحديث الترسانة النووية الصاروخية ترايدنت. نيكولا ستورغيون زعيمة الحزب القومي الاسكتلندي :
“سياسة الحزب القومي الاسكتلندي واضحة بشأن ترايدنت، فهي مسألة أساسية بالنسبة للحزب. سوف لن يكون ثمة أي اتفاق مع حكومية عمالية تقوم بتحديث ترايدينت”.ولدت نيكولا ستورغيون في العام 1970،لأب يعمل في مجال الكهرباء و أم ممرضة،وهي تشغل حاليا رئيسة وزراء حكومة اسكتلندا.