عاجل

فولكسفاغن قالت إنها تحاول العثور على رئيس جديد بسرعة، مؤملة العودة للتركيز على أنشطتها بعد صدمة الاطاحة بالزعيم التاريخي لمجموعة صناعة السيارات الألمانية الأشهر فيرديناند بيش.

الرئيس التنفيذي لمجموعة فولكسفاغن، مارتن فينتركورن يرى آفاقاً مستقبلية مشرقة:
إنه لأمر جيد أننا قد عدنا إلى مياه أكثر هدوءا، لدينا وضوح في استراتيجيتنا المستقبلية وسنتمكن من التركيز بشكل كامل على الأعمال التجارية.

في اجتماع المساهمين، لم يحضر بيش الذي يملك حصة في المجموعة، لكن السؤال يلح حول تجديد الدماء في فولكسفاغن .

الخبيرة إيمسولد شرودر :
عقد السيد فينتركورن لا ينبغي أن يجدد. وأعتقد أن المستقبل يحمل الكثير من الأشياء الجديدة ولست متأكدة من أن من بلغ الثامنة والستين لديه القدرة على الاستمرار.

أكبر منتج للسيارات في أوروبا، خفض التكاليف في العلامة التجارية التي تحمل الاسم نفسه في محاولة لتحسين الربحية، بينما تكافح لإحياء حظوظها في أمريكا الشمالية وإنتاج شاحنات تجارية لتغلب على المنافس دايملر.