عاجل

تقرأ الآن:

لأول مرة على الشاشة الفضية أرنولد في دور عاطفي مع فيلم "ماغي"

اعتدنا على البطل الأميركي أرنولد شوارزنيغر في أفلام الأكشن أوالكوميديا.

اليوم يخرج بحلة جديدة في فيلم “ماغي“، حيث يلعب دور ويد، أب عاطفي ومحب يحاول حماية ابنته المصابة بفيروس زومبي القاتل الذي اجتاح أميركا. الأخصائيون لم يجدوا شفاء من الفيروس، الحل الوحيد هو عزل المرضى، لكن ويد سيفعل المستحيل كي ينقذ ابنته من مصير الموت.

أرنولد شوارزنيغر : “الجميع يعرفني بأدوار العنف على الشاشة، وسحق العدو وغير ذلك. في هذا الدور على العكس، أنا عاجز تماماً وضعيف، لأنني غير قادر على سحق فيروس زومبي. فحالة ابنتي تسوء ولاأستطيع استعادتها ولاأعرف التعامل مع الوضع.

الممثلة الشابة أبيغيل بريزلين تلعب دور الابنة المصابة بفيروس زومبي وتتدهور حالتها تدريجيا لتصبح آكلة للحوم البشر. لكن والدها لا يتخلى عنها رغم التحولات التي تبدأ بالظهور على جسدها تدريجياً.

أرنولد شوارزنيغر: “بدون أدنى شك إنه أكثر دور عاطفي أؤديه في حياتي. كما أن قصة الفيلم من أكثر أفلام الزومبي إنسانية. عادة مانرى الزومبي يتجولون بشكل مخيف والناس يحاول القضاء عليهم والهجوم عليهم بمختلف الأسلحة. في عملنا الزومبي هو أحد أفراد العائلة… فماذا أنت فاعل؟ أنت تحب ابنتك و لايمكن أن تقدم على قتلها… إنها معضلة…!؟ إنها قصة إنسانية.”

“ماغي” فيلم رعب ذو طابع إنساني، يتيح التعرف على وجه جديد لأرنولد شوارزنيغر. العمل متوافر في كندا وبعض صالات الولايات المتحدة وينطلق قريباً في في فرنسا والمملكة المتحدة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الجنون في تلفزيون الواقع موضوع فيلم "ويلكم تو مي"

سينما

الجنون في تلفزيون الواقع موضوع فيلم "ويلكم تو مي"