عاجل

لوفتهانزا، أكبر شركة طيران في أوروبا وصاحبة جيرمان وينغس الاقتصادية، أفصحت عن استمرار خفض التكاليف، في محاولة لوضع نفسها على أساس أكثر ثباتا.

شركة الطيران، التي لا تزال تعاني من الحادث المتعمد لإحدى طائرات الركاب التابعة لجيرمان وينغس في مارس/آذار، قالت إن الخلاف المستمر حول الأجور والمعاشات التقاعدية مع الطيارين سيؤثر على أدائها.

المجموعة التي تضم أيضا الخطوط الجوية السويسرية والنمساوية، تحدثت عن خسائر معدلة قبل الفوائد والضرائب في الربع الاول من العامK بواقع مائة وسبعة وستين مليون يورو.