عاجل

تقرأ الآن:

لاسباب أمنية تأجيل جلسة محاكمة قادة "الفجر الذهبي"


اليونان

لاسباب أمنية تأجيل جلسة محاكمة قادة "الفجر الذهبي"

محاكمة قادة ونواب حزب الفجر الذهبي اليوناني الفاشي الجديد اجلت ليوم الثلاثاء لدرس طلب نواب مدينة كوردالوس بنقل جلساتها الى المحكمة العليا في العاصمة اثينا بدلاً من سجن المدينة وذلك لاسباب امنية.

محامي الادعاء كوستاس باباداكيس اعلن تأييده لنقل الجلسات: “يجب نقل المحاكمة من غرف السجن الى المحكمة العليا في اثينا، واتباع المسار القانوني السليم لضمان تطبيق العدالة”.

انها المرة الثانية التي تؤجل فيها الجلسة، وكما في المرة السابقة المتهمون وهم زعيم الحزب نيكوس ميكالولياكوس واثنا عشر نائباً عن الحزب قرروا عدم الوقوف امام قوس المحكمة.

انهم يواجهون تهمة تشكيل منظمة اجرامية. من بين التهم الموجهة اليهم قتل مغني الراب بافلوس فيساس. ومن الحركة اليونانية المناهضة للفاشية تحدث بتروس كونستانتينو وقال: “في هذه المحاكمة اوروبا وباقي العالم يتفرجون، الفاشيون الجدد لن يبقوا بلا عقاب سيدفعون ثمن افعالهم”.

جريمة تشكيل منظمة اجرامية عقوبتها السجن مدة عشرين عاماً. وفي حال الادانة وثبوت التهمة فستطرح قضية مستقبل الحزب وشرعيته.

مراسل يورونيوز ستاماتيس يانيزيس كان هناك وافادنا: “مرة اخرى زعيم الفجر الذهبي رفض الحضور الى المحكمة كاشارة الى ان الاتهامات الجنائية الكبيرة الموجهة ضدهم هي نتيجة مؤامرة سياسية تهدف لفقدان شعبية هذا الحزب الفاشي الجديد الذي بدأ يجذب العديد من اليونانيين”.