عاجل

تقرأ الآن:

بعد فوزهم بالأغلبية كيف يرى المحافظون مستقبل العلاقات البريطانية بالاتحاد الأوروبي؟


المملكة المتحدة

بعد فوزهم بالأغلبية كيف يرى المحافظون مستقبل العلاقات البريطانية بالاتحاد الأوروبي؟

حصل المحافظون على الأغلبية في الانتخابات العامة البريطانية، نتيجة خالفت جميع التوقعات وأثارت مخاوف الكثيرين من إمكانية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، خلال إستفتاء وعد به رئيس الوزراء ديفيد كاميرون في حملته الانتخابية.

إذاَ كيف ستكون علاقة بريطانيا بالاتحاد الإوروبي برأيي النواب المحافظين، مالكلوم ريفكايند وزير الخارجية البريطاني السابق يقول:

“ديفيد كاميرون سوف يرى النتيجة كالتزام لإجراء استفتاء حول الخروج من الاتحاد الأوروبي وهو ميثاق يحتاج للمناقشة وتحسين العلاقات مع الاتحاد الأوروبي من أجل بريطانيا، ومن ثم ما سيقوم به هو أن يوصي الشعب البريطاني البقاء في الاتحاد الأوروبي”.

قضية خروج بريطانيا ستكون على رأس برنامج القمة الاوروبية في حزيران/يونيو حيث من المتوقع أن يعرض كاميرون مطالبه بالكامل.

الوزير السابق جون ريدوود يعلق قائلا:
“أريد عودة ديمقراطيتنا، إذا كان هناك شيء يهم الشعب البريطاني فإن القرار النهائي يجب أن يأتي من خلال ممثليهم المنتخبين في البرلمان البريطاني، لا يمكننا العيش في عالم حيث يتم تسوية البنود الرئيسية من خلال القانون الأوروبي، لم يعد بوسعنا التغيير”.

يأمل كاميرون بتعديل القواعد المرتبطة بالهجرة وبالمخصصات التي يفترض أن يحصل عليها المواطنون الأوروبيون في بريطانيا وحول هذا الموضوع قال غرانت شابس السكريتير العام الحزب المحافظين:
“نحن بحاجة لبعض المناقشات حول الطريقة التي يمكن للمهاجرين أن يأتوا فيها إلى هنا في الوقت الحالي، ويحصلون على المال من خلال نظام الرعاية الاجتماعية والتي تأتي على قائمة قضايا أخرى كالإسكان دون دفع الضرائب وهذا ما يجب أن يتوقف”.

مراسلنا في لندن جيمس فراني:
“ديفيد كاميرون تخطى التحدي الأول لتشكيل الحكومة، الآن التحدي الأكبرهو إقناع البرلمانيين بالتصويت على التغييرات التي وعد بها”.