عاجل

تقرأ الآن:

مقدونيا: ارتفاع حصيلة الإشتباكات بين الشرطة ومن وصفوا بـ"الإرهابيين" إلى 22 قتيلا


مقدونيا

مقدونيا: ارتفاع حصيلة الإشتباكات بين الشرطة ومن وصفوا بـ"الإرهابيين" إلى 22 قتيلا

22 قتيلا من بينهم 8 رجال شرطة و37 جريحا في المواجهات المسلحة بين الشرطة المقدونية ومن وصفتهم الحكومة بـ“الجماعة الإرهابية” في مدينة كومانوفو التي تقطنها أغلبية ألبانية.
السلطات أعلنت أنها عثرت على 14 جثة يرتدي أصحابها الزي العسكري المقدوني في بلدة كومانوفو الواقعة شمال العاصمة سكوبيه، مؤكدة ان المهاجمين ينتمون الى “مجموعة ارهابية” مؤلفة من 30 شخصا من اصول مقدونية وألبانية وكوسوفية .
العملية التي انطلقت فجر السبت واستمرت إلى غاية الأحد، تثير الكثير من التساؤلات، حيث يشكك عدد من سكان البلدة في صحة التصريحات التي أدلت بها الحكومة حول هذه الاشتباكات، كما يوضحه هذا الحوار بين صحفي وأحد سكان المدينة:

مواطن صربي مقيم في كومانوفو: “هذا ليس في مصلحة المواطنين، في المدينة والبلاد”. الصحفي يسأل”: هل ماوقع في مصلحة الحكومة؟” المواطن يجيب: “لا أريد التكهن، ولكن سيتم التعرف على من ارتكب هذا بعد عام أوإثنين أو ثلاثة أو حتى خمسة، سيتم ذلك وحينها سنعرف من قام بتجارب وإستعمل الناس.”

الشرطة في بلدة كومانوفو قامت بإجلاء السكان منذ إنطلاق العملية أطلقتها الشرطة بناء على معلومات حول وجود “مجموعة مسلحة” في كومانوفو، حيث طوقت وحدات من الشرطة الخاصة في مدرعات الحي وحلقت طائرات الهليكوبتر فوق المدينة.
هذه الأحداث، ستزيد من حدة القلق في المنطقة التي شهدت معارك محتدمة خلال تمرد للألبان العرقيين في العام 2001 ،
خاصة في ظل الإنتقادات التي تواجهها الحكومة من الاشتراكيين الديمقراطيين، أكبر قوى المعارضة بشأن إساءة استغلال السلطة.