عاجل

عاجل

أكثر من 20 قتيلا إثر مواجهات بين الشرطة المقدونية ومسلحين

على وقع صفير الاحتجاج والاستهجان غادرت قوات الأمن المقدونية مدينة كومانوفو، إثر شنها هجمات استهدفت مجموعة مسلحة بحسب وزارة الداخلية المقدونية، التي

تقرأ الآن:

أكثر من 20 قتيلا إثر مواجهات بين الشرطة المقدونية ومسلحين

حجم النص Aa Aa

على وقع صفير الاحتجاج والاستهجان غادرت قوات الأمن المقدونية مدينة كومانوفو، إثر شنها هجمات استهدفت مجموعة مسلحة بحسب وزارة الداخلية المقدونية،
التي قالت إن القتلى من المسلحين كانوا يرتدون زيا يحمل شعار جيش تحرير ألبان كوسوفو

وخلفت المواجهات أكثر من عشرين قتيلا، من بينهم ثمانية من عناصر الشرطة

وتأتي المعارك وسط تصاعد القلق بشأن الاستقرار السياسي في بلد شهد تاريخه مشاحنات عرقية، خاصة مع الألبان الذين يشكلون حوالي ثلث السكان، ويقول الأهالي في كومانوفو إنهم لم يشاهدوا أي مجموعة مسلحة، متهمين حكومة سكوبيه بمحاولة تحويل الأنظار عن الفضائح التي تورط فيها الائتلاف الحاكم

ويقول أحد الأهالي: ليس هناك ارهابيون هنا، ولا أعرف من يكونون، لقد سمع أفراد العائلة صدى الطلق الناري من هناك، وكانوا حينها نياما، وقد خرجوا من تلك النافذة، واختبأوا في القبو إلى أن استطاعوا الخروج ليلا في ساعة متأخرة

وبحسب الحكومة المقدونية فإن العملية التي شنتها الشرطة استغرقت ثمان وعشرين ساعة، وربما أنقذ عناصر الشرطة الذين قتلوا حياة ثمانية آلاف شخص، كان سيفتك بهم الارهابيون على حد زعمها

ويقول رئيس الوزراء المقدوني نيكولا غروفسكي: لقد نفذت الشرطة عملية على قدر عال من الحرفية والوطنية والبطولة حتى تتمكن من القضاء على الارهابيين الذي أرادوا زعزعة استقرار مقدونيا

في الأثناء سمح لملاحظين من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بالتحول إلى موقع المعارك في كومانوفو، وكانوا أول جهة مستقلة تدخل المنطة