عاجل

بائع الأواني الزجاجية والسيراميك وترفورد ويدجوود بيع للفنلندي فيسكارس مقابل أربعمائة وسبعة وثلاثين مليون دولار، بعد ست سنوات فقط ، من انهياره تحت عبء من الديون.

الشركة، التي تشمل أيضا العلامات التجارية دولتون، تم انقاذها من قبل كي بي إس الأمريكية في عام 2009 بعد أن واجهت صعوبات في ظل ملكية توني أورايلي، الذي كان يعد أغنى رجل في ايرلندا.

ومنذ ذلك الحين كي بي إس، أصلحت هيكلها تحت شركة قابضة جديدة، و فريق إداري جديد وتوسعت في مناطق مثل آسيا التي تمثل حاليا نحو أربعين في المائة من مبيعاتها.