عاجل

القطاع الصناعي البريطاني عاد إلى النمو في مارس/آذار، بفضل استئناف إنتاج النفط والغاز والعنفوان الصناعي.

الأرقام صحية سوف تشجع الحكومة بعد سلسلة من البيانات الباهتة التي أظهرت تباطؤاً اقتصادياً حاداً في الأشهر الثلاثة الأولى من العام.

البروفيسور بيتر اروين، أستاذ الاقتصاد التطبيقي في جامعة وستمنستر :
في الوقت الراهن لدينا اقتصاد مدفوع بالنفقات الاستهلاكية، قائم على قروض بطاقات الائتمان، وشعب واثق من الانفاق أكثر . على المدى الطويل ربما لا نتمكن من الحفاظ على هذه المستويات من النمو لأن هذا يعتمد على اقتصاد يستند إلى الانفاق الكبير والادخار الأقل

البروفيسور بيتر اروين، يرى أن الآفاق ربما تكون كارثية بالنسبة للاقتصاد البريطاني :
إذا كانت معدلات الفائدة سترتفع مع استمرار نمو الاقتصاد لأن الناس ينفقون الكثير من المال على أساس بطاقات الائتمان والديون والأسهم وهلم جرا، فإن هذا سوف يكون كارثياً

المحللون يرون أن الأرقام الصناعية أفضل من المتوقع من شأنها أن تدفع بنك انجلترا إلى تحقيق أول رفع في المعدل الأساس ربما في وقت لاحق من هذا العام بدلا من ألفين وستة عشرة. احتمالات ارتفاع أسعار الفائدة من المرجح أن تدفع المستثمرين بعيدا عن أسواق الأسهم لصالح أسواق السندات.