عاجل

تقرأ الآن:

غموض في بوروندي وفرحة شرائح من المواطنين في شوارع بوجومبورا


بوروندي

غموض في بوروندي وفرحة شرائح من المواطنين في شوارع بوجومبورا

أخبار متضاربة عن الوضع في بوروندي حيث أعلن المدير السابق لجهاز الاستخبارات عزل الرئيس الحالي بْيير نكورونْزيزا وحل حكومته وتشكيل هيئة تنفيذية انتقالية تدير شؤون البلاد على خلفية الاضطرابات الناتجة عن المظاهرات الرافضة منذ أسابيع لترشح الرئيس لولاية رئاسية ثالثة على التوالي.

ميدانيا، شرائح من المواطنين نزلت إلى الشوارع تحتفل بخبر عزل الرئيس، وهو ما يؤكده الصحفي آريستيد نزيجيري يقول من العاصمة بوجومبورا:

:“مقر الإذاعة والتلفزيون في بوروندي مُحاط بعدد كبير من القوات المسلحة. في جنوب العاصمة، توجد أعداد كبيرة من المواطنين يسيرون ويجرون في الشوارع، من بينهم نساء وأطفال يهتفون ويقولون إنهم سُعداء ,إنهم حققوا انتصارا. الأجواء أجواء فرحة، وهناك أناس يجلسون على جانبي الطريق ويتناولون المشروبات الكحولية ويأكلون وهم شديدو الفرحة”.

رئاسة الجمهورية، في غياب نكورونزيزا الذي يشارك في دار السلام في تانزانيا في ندوة دول شرق إفريقيا حول الأزمة في بلاده اعتَبَرتْ قرار العزل مجرد “نكتة“، وردتْ بأنها تسيطر على الوضع.

مظاهرات مناهضة للرئيس قوبلتْ قبل ساعات، حسب تقارير إعلامية، بقمع شديد حيث أطلقَتْ قوات الشرطة الرصاص الحيّ على المحتجين الذين كانوا يردون بالحجارة والسكاكين.

هذه الاضطرابات أدت إلى نزوح حوالي خمسين ألف شخص إلى دول الجوار، فيما تتوقع الأمم المتحدة أن يرتفع هذا العدد إلى ثلاثمائة ألف مع تفاقم الأزمة.