عاجل

عاجل

استقالة وزيرة الداخلية المقدونية ورئيس جهاز المخابرات

فيما بدا أنهما ذهبا كبش فداء لإنقاذ الحكومة المقدونية، استقالت وزيرة الداخلية غوردانا يانكولوفسكا ورئيس جهاز المخابرات ساسو ميالكوف من منصبيهما، على

تقرأ الآن:

استقالة وزيرة الداخلية المقدونية ورئيس جهاز المخابرات

حجم النص Aa Aa

فيما بدا أنهما ذهبا كبش فداء لإنقاذ الحكومة المقدونية، استقالت وزيرة الداخلية غوردانا يانكولوفسكا ورئيس جهاز المخابرات ساسو ميالكوف من منصبيهما، على خلفية تضرر حكومة رئيس الوزراء المقدوني نيكولا غروفسكي المحافظ، من فحوى تسجيلات هاتفية كشف عنها لوسائل الاعلام زعيم المعرضة زوران زاييف، وهي تظهر بحسب ادعائه ارتكاب الحكومة لتجاوزات، تتمثل في إحكام السلطة
قبضتها على الصحفيين والقضاة، وتدخلها في سير الانتخابات، وتعيينها الموالين للحزب الحاكم في الوظائف العامة

ويبدو أن هذه الاستقالة جاءت لتهدئة خواطر المعارضة التي سبق أن هددت بالنزول إلى الشارع للتظاهر يوم الأحد، حتى تطالب رئيس الوزراء بالاستقالة

ولا يبدو بحسب المعارضة أن لمغادرة وزيرة الداخلية ورئيس المخابرات منصبيهما علاقة بالمعارك الدامية التي شهدتها مدينة كومانوفو بين الشرطة وعناصر يعتقد أنهم من أصول ألبانية، وقد أوقعت أكثر من عشرين قتيلا بينهم عناصر من الشرطة

وخلال رسالة الاستقالة قال ساسو ميالكوف إنه يأمل أن يساعد ذهابه في حل الأزمة السياسية التي فرضتها المعارضة، وكتبت يانكولوفسكا بدورها أنها تعتقد كذلك أن تساعد استقالتها في وضع حد للأزمة

ويرى سفراء غربيون بحسب المعارضة المقدونية أن فشل الحكومة في إجراء تحقيق بشأن التسجيلات يضع شكوكا كبيرة، بشأن مدى التزام سكوبيه بمبادئ الديمقراطية الأوروبية، وقيمها