عاجل

عاجل

محكمة بريطانية تستمع لتفاصيل رغبة متطرف فى قتل الأمير تشارلز

استمعت محكمة بريطانية، يوم الثلاثاء إلى تفاصيل حول قيام متطرف بكتابة رغبته في قتل ولي عهد المملكة المتحدة، الأمير تشارلز. “مارك كولبورن” البالغ من

تقرأ الآن:

محكمة بريطانية تستمع لتفاصيل رغبة متطرف فى قتل الأمير تشارلز

حجم النص Aa Aa

استمعت محكمة بريطانية، يوم الثلاثاء إلى تفاصيل حول قيام متطرف بكتابة رغبته في قتل ولي عهد المملكة المتحدة، الأمير تشارلز.
“مارك كولبورن” البالغ من العمر 37 عاما مثل أمام محكمة “أولد بيلي” صباح أمس ، بتهمة الإعداد لارتكاب أعمال إرهابية منذ شهور قبل اعتقاله في الثالث من يونيو الماضي.
وقد كشفت ممثلة الإدعاء العام، أنابيل دارلو، لهيئة المحلفين أمس عن تفاصيل محتوى رسالة كتبها المتهم على “نوت بوك“، قال فيها إنه يرغب في قتل وريث عرش بريطانيا وأمير ويلز.
وكتب في محتوى يعود تاريخه إلى مايو ويونيو عام 2012 “لا أرغب في أن أصبح سفاحًا. أنا أكثر من أندرس بريفيك، لقد تركت الأهداف المحتملة مفتوحة” وأضاف “كنت أنتظر فرصة لقتل واحد منهم. فليكن الأمير تشارلز سيكون أمرا جيدا”.
كما أشار الى أنه يريد “بندقية بكاتم صوت“، قائلا “أتخذ وضعًا جيدًا وأضع رصاصة في رأس تشارلز”.
وقال “إنه محمي ولكن ليس محميًا جدًا. سأضحي بحياتي من أجل هذه الرصاصة. أقتل تشارلز ووليام، ويصبح هاري الملك. أقتل الطغاة”.
وفي ملاحظة أخرى كتب المتطرف “إذا كان لدي السلاح المناسب مثل بندقية قناص عسكرية، كنت لأردي بها الأمير تشارلز”.
وفي رسالة ثالثة، قال “إن الفرصة الأولى التي أود أن أحصل عليها ببندقية إذا جاء في طريقي هي قتل الأمير تشارلز”.
واستمعت المحكمة يوم الاثنين، كيف حاول كولبورن، الذين عاني الاكتئاب والخوف من الأماكن المكشوفة، الحصول على متفجرات وسموم عبر الإنترنت.

ممثلة الادعاء العام قالت إن طفولة كولبورن كانت “مضطربة“، حيث يرى نفسه كإنسان مهمش يعاني مشاكل نفسية.
ونفي كولبورن التهم الموجهة له من قبل المحكمة.