عاجل

تقرأ الآن:

موضة الرحلات البحرية من داري "ديور" و"شانيل" الفرنسيتين


ثقافة

موضة الرحلات البحرية من داري "ديور" و"شانيل" الفرنسيتين

في هذا الوقت من السنة الريفيرا الفرنسية قبلة للسياح ولزوار مهرجان كان وأيضاً لمبتكري الموضة.على الجبال المحيطة بمدينة كان، في “باليه بول” أو “قصر الفقاعة” المملوك من بيير كاردان، قدمت دار الأزياء الفرنسية ديور مجموعتها للرحلات أو “لا كولِكسيون كرواسيير”… هي مجموعة تقدّم على هامش موسمي الشتاء والصيف الأساسيين. في الأصل، هذا النوع من الأزياء كان مخصصاً لإرضاء ذوق من يقضون أيام العطل في الرحلات البحريةوعلى اليخوت، اليوم أصبحت متاحة للجميع.


تنانير قصيرة ملونة وسترات بموتيفات منتوعة تصلح للرحلات الصيفية أوحتى للمناسبات عندما يكون الطقس مواتياً، مع حقائب واسعة وأحذية تغلف القدم، عالية الساق.

من الشاطئ الفرنسي إلى شبه الجزيرة الكورية، تحديداً إلى العاصمة الجنوبية سيول، حيث قدمت دار الأزياء الفرنسية شانيل مجموعة الرحلات لهذا العام. أزياء حافلة بالألوان المبهجة:

زي الهنبوك الكوري التقليدي كان مصدر إلهام للمصمم كارل لاغرفيلد قدمه في أطقم زهرية بلون نوار الربيع أو مع الأخضر والأزرق الملكي.يقول كارل لاغرفيلد: “المبدأ الذي أعتمده معاصر، إنه نسخة عالمية للأزياء الكورية التقليدية، كما نراها اليوم في القرن الواحد والعشرين لكن مع إلهام من الماضي. أنا أعشق اللباس الكوري التقليدي بمواده وقصاته.”


بزات العارضات جاءت بسترات واسعة ذات أكتاف مدورة التفصيل وأكمام عريضة، التنورات بعضها طويلة فضفاضة وأخرى إلى فوق الركبة. كما زينت بعض الأزياء بمادة عرق اللؤلؤ اللماعة المستخدمة بكثرة كوريا.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الدورة الـ11 لمهرجان القصص المصورة في بودابست

ثقافة

الدورة الـ11 لمهرجان القصص المصورة في بودابست