عاجل

تيليفونيكا حققت ارتفاعاً في مبيعات الربع الاول من العام والأرباح الأساسية يوم الخميس وذلك بفضل النمو في الخارج، مما يدل على حدوث تحول متوقع في الشركة الإسبانية على الرغم من تراجع سوقها المحلية مرة أخرى.

شركة الاتصالات تأمل في البدء بدورة جديدة للنمو في عام 2015 بعد هبوطها لمدة ست سنوات وذلك بسبب الأزمة الاقتصادية العميقة في أوروبا وإعادة هيكلة لاحقة في أعمالها لسداد الديون عالية.

بعد أن اشترت المنافسين في ألمانيا والبرازيل والموافقة على بيع أعمالها للبريطاني هوتشيسون وامبوا
، تركز تليفونيكا الآن على إعادة التموضع في أسواقها الإسباني، الذي يمثل نحو ربع الإيرادات.