عاجل

خلال قمة مع زعماء الدول الخليجية في منتجع كامب ديفيد، الخميس، أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما لقادة دول مجلس التعاون الخليجي أن التزام الولايات المتحدة أمن دول الخليج “راسخ“، متعهدا تعزيز التعاون العسكري بين الطرفين، وذلك في محاولة لطمأنة حلفائه العرب إزاء تنامي النفوذ الإيراني في المنطقة.

وقال أوباما في ختام القمة التي استضافها في المنتجع الرئاسي القريب من واشنطن: “ أجدد التأكيد على التزامنا الراسخ أمن شركائنا في الخليج. وأشدد على الجهوزية الأمريكية للمساعدة في التصدي “لأي خطر خارجي” يتهدد سلامة أراضي الدول الخليجية الست”.

هذا وقد صدر بيان مشترك في ختام قمة كامب ديفيد نددت فيه الولايات المتحدة ودول مجلس التعاون وهي: السعودية والبحرين والإمارات والكويت وسلطنة عمان وقطر بالأنشطة الإيرانية المزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط. غير أن أوباما حرص على أن تخفيف حدة التوترات في المنطقة يتم في النهاية من خلال حوار اوسع يشمل إيران وجيرانها في الخليج.