عاجل

تقرأ الآن:

"في متاهة السكوت"... كيف واجهت ألمانيا جرائم الحرب


سينما

"في متاهة السكوت"... كيف واجهت ألمانيا جرائم الحرب

قد ينقُصه بعض الجنون ليكون فيلماً عظيماً، على كل حال يوجد أسباب وجيهة لمتابعة فيلم “في متاهة السكوت”. عمل المخرج جوليو ريتشاريلي يظهر كيف واجه المجتمع الألماني جرائم النازية.

القصة تجري في فرانكفوت خلال عمليات الإعمار مابعد الحرب تحديداً في 1985. محام شاب يكتشف وثائق تثبت مسؤولية عدد من الألمان عن الجرائم المرتكبة في أوشفتز. رغبة البحث عن الحقيقة لاترض الجميع.

الموضوع الأساسي للعمل هو الصراع الدائر بين الراغبين بنسيان الماضي باسم المصالحة الوطنية وبين المطالبين بالعدالة. الفيلم يظهر أن فئة المجتمع الألماني الراغبة بنسيان الماضي لم تكن الوحيدة، في الستينات النازية في ألمانيا لم تعد من بين أولويات الولايات المتحدة.

الفيلم الأول للمخرج الإيطالي الألماني جوليو ريتشاريلي لم يكن فريداً على مستوى إخراج لكنه مؤثراَ، قدم القصة على طريقة أفلام التشويق.

أتمنى لكم فيلم ممتعاً وإلى اللقاء.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الطفولة الضائعة موضوع فيلم الافتتاح لمهرجان كان السينمائي

سينما

الطفولة الضائعة موضوع فيلم الافتتاح لمهرجان كان السينمائي