عاجل

تقرأ الآن:

ما يزيد عن ثمانية آلاف مهاجر عالقون في البحر في جنوب غرب آسيا.


العالم

ما يزيد عن ثمانية آلاف مهاجر عالقون في البحر في جنوب غرب آسيا.

وصل حوالى 900 مهاجر من الروهينجيا وبنغلادش إلى شواطئ إندونيسا وتايلند فيما هددت بورما بمقاطعة القمة المرتقبة لبحث تحرك مشترك في جنوب شرق آسيا لمواجهة الهجرة غير الشرعية. ويقدر ناشطون في مجال الهجرة غير الشرعية ان ما يزيد عن ثمانية آلاف مهاجر عالقون في البحر في جنوب غرب آسيا.

“ إن هناك ما لايقل عن 8000 أو أكثر، فنحن لا نعرف العدد بالضبط، أقول إنهم عالقون داخل سفنهم في بحر إندامان. المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين دعت المجتمع الدولي ولا سيما دول المنطقة إلى التدخل عبر عمليات الإنقاذ لجلب العالقين نحو الشواطىء ومنحهم المساعدة والدعم الإنساني”.وتتزايد المخاوف حاليا من وجود العديد من المهاجرين في البحر خصوصا بعدما ردت تايلند ثلاثة مراكب مكتظة خارج مياهها. وكانت تايلند أعلنت عن قمة إقليمية في 29 ايار/مايو لبحث الهجرة غير الشرعية إلا أن بورما التي ترفض منح الجنسية لأقلية الروهينجيا أعلنت عدم مشاركتها.ويغادر البنغاليون بلادهم هربا من الفقر، فيما يفر الآلاف من الروهينجيا سنويا من العنصرية التي تمارسها السلطات في بورما تجاههم فضلا عن العنف الذي يتعرضون له. ودعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون دول جنوب شرق آسيا “أن تبقي حدودها وموانئها مفتوحة لمساعدة المستضعفين”. وذكر السلطات بواجبها لإنقاذ المراكب من الغرق واحترام الحظر الدولي الذي يمنع طرد المهاجرين.