عاجل

القوات العراقية عند مشارف الرمادي استعداداً لتحريرها

دخلت القوات النظامية العراقية ناحية حصيبة الشرقية لتصل الى مشارف الرمادي استعداداً لاستعادتها من تنظيم ما يسمى بـ“الدولة الاسلامية”. كما قامت هيئة

تقرأ الآن:

القوات العراقية عند مشارف الرمادي استعداداً لتحريرها

حجم النص Aa Aa

دخلت القوات النظامية العراقية ناحية حصيبة الشرقية لتصل الى مشارف الرمادي استعداداً لاستعادتها من تنظيم ما يسمى بـ“الدولة الاسلامية”.

كما قامت هيئة الحشد الشعبي نزولاً عند بطلب من رئيس الحكومة حيدر العبادي بحشد فصائلها لتقديم المساعدة والدعم.

قائد شرطة المدينة اللواء الركن كاظم الفهداوي اوضح اكد ان “العملية العسكرية لتحرير المدينة ومحافظة الانبار لن تبدأ الا بعد تأمين متطلبات ومستلزمات المعركة بالكامل”.

وفي ابرز تقدم له في العراق منذ عام تمكن التنظيم المتشدد من الاستيلاء على الرمادي يوم الاحد، وقد اودت المعارك التي شنها لمقتل خمسمئة شخص غالبيتهم من المدنيين ونزوح حوالى ثمانية آلاف آخرين.

هذا وتسعى الحكومة العراقية للاستفادة من عامل الوقت قبل ان يتمكن التنظيم من تعزيز دفاعاته كما فعل في مدينة الكرمة القريبة من الفلوجة حين جعلوا منها مدينة محصنة وقد استطاعت القوات العراقية من تحرير جزئها الشرقي قبل ايام.