عاجل

الغت كوريا الشمالية زيارة الامين العام للامم المتحدة لها وتراجعت عن قرارها بالسماح له بزيارة المجمع الصناعي في كايسونغ عند الحدود بين الكوريتين وهي منطقة صناعية مشتركة ومنزوعة السلاح. بان كي مون اوضح انه مستمر بتشجيع بيونغ يانغ على العمل مع الاسرة الدولية من اجل السلام في الارخبيل الكوري.

كوريا الجنوبية وعبر المتحدث باسم وزارة التوحيد ليم بيونغ شيول، حثت “كوريا الشمالية على القيام بخطوة تنهي عزلتها الدولية، وعليها التعاون والتواصل مع المجتمع الدولي من ضمنه الامم المتحدة والتوصل الى علاقات افضل مع كوريا الجنوبية من اجل السلام في شبه الجزيرة الكورية”.

وسائل الاعلام الكورية الشمالية لم تذكر اي انباء عن الزيارة او قرار سحب الدعوة. لكن الالغاء جاء غداة دعوة بان كي مونغ بيونغ يانغ، في مؤتمر حول الريادة الكورية، للامتناع عن اية بادرة تؤدي لتفاقم التوتر العسكري في شبه الجزيرة الكورية.

بان كي مون الكوري الجنوبي عمل وزيراً للخارجية بين عامي 2004 و 2006. وشهدت فترته مفاوضات مكثفة مع الجارة الشمالية لانهاء برنامجها النووي. وقد اودت المحادثات الى اتفاق عام 2005 لكنه ما لبث ان انهار.