عاجل

تقرأ الآن:

تأجيل الانتخابات المحلية والبرلمانية في بوروندي مع استمرار الاحتجاجات ضد ترشح الرئيس لولاية ثالثة


بوروندي

تأجيل الانتخابات المحلية والبرلمانية في بوروندي مع استمرار الاحتجاجات ضد ترشح الرئيس لولاية ثالثة

بعد نحو شهر من الإضطرابات السياسية ومحاولة انقلاب عسكري فاشلة، لا يزال التوتر سيد الموقف في بوروندي. في حين قررت السلطات تأجيل الانتخابات المحلية والبرلمانية المزمعة في 26 مايو/ أيار لمدة أسبوع.

فعلى الرغم من اطلاق الرصاص التحذيري، اجتاح آلاف المتظاهرين المعارضين للرئيس البوروندي بيار نكورونزيزا، الثلاثاء، مجددا شوارع العاصمة، بوجمبورا، حيث دعا قادتهم إلى مواصلة حركتهم الاحتجاجية، والتي بدأت منذ ثلاثة أسابيع ضد ترشح الرئيس المنتهية ولايته لولاية ثالثة في انتخابات 26 حزيران/يونيو المقبل.

أحد المتظاهرين يقول: “ كل هذا خدعة.. إنهم يلعبون علينا. لا أرى كيف يمكن للرئيس البوروندي، والد الأمة، أن يرسل قواته لاطلاق النار علينا، وجميعكم رأى ماذا يفعلون.”

هذا وأطلقت قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع على مجموعة من المتظاهرين كما سمعت عدة طلقات نارية، مما أثار غضب المتظاهرين الذين نصبوا على الفور حاجزين مشتعلين وحاولوا دفع حاوية إلى وسط حي موتاكورا في العاصمة بوجمبورا.

ويعتبر المتظاهرون أن رغبة الرئيس بيار نكورونزيزا للترشح لولاية رئاسية ثالثة ينتهك الدستور واتفاق سلام أنهى حربا أهلية عرقية عام 2005 قتل فيها ما يصل إلى 300 ألف شخص.