عاجل

تقرأ الآن:

المعارضة السورية تقول إن ثُلثَ تَدْمُر سقط بين أيدي "الدولةالإسلامية"


سوريا

المعارضة السورية تقول إن ثُلثَ تَدْمُر سقط بين أيدي "الدولةالإسلامية"

الجزء الشمالي من مدينة تدمر السورية العريقة الذي يُشكل ثُلث هذه الحاضرة يسقط بين أيدي التنظيم المسمى “الدولة الإسلامية“، يقول المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارِض لدمشق، بعد معارك ضارية.

ويضيف المصدر ذاته أن الجنود النظاميين لاذوا بالفرار تاركين هذا الجزء من تَدْمُر، الواقعة وسط البلاد، لخصومهم وأن مقر أمن الدولة الآن لم يعدْ تحت سيطرة النظام.

وكالة الأنباء السورية الرسمية من جهتها أقرتْ فقط بما وصفتْهُ بـ: “تسلل” مقاتلي التنظيم المسلَّح إلى “أطراف الحي الشمالي للمدينة” على حد تعبيرها.

الهجوم على هذه الجهة من تَدْمُرْ من طرف مقاتلي التنظيم المسلح انطلق ليل الثلاثاء بعد فشله يوم السبت الماضي، وتم خلاله تبادل إطلاق النار والقصف بقذائف الهاون والمدفعية حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

منظمة اليونيسكو أعربت قبل أيام عن قلقها من إمكانية تعرض آثار مدينة تدمر إلى أضرار مع بداية تقدُّم مقاتلي التنظيم المسمى “الدولة الإسلامية” باتجاهها منذ نحو أسبوع.