عاجل

كشف جهاز المخابرات الأمريكية النقاب عن وثائق تمت مصادرتها في المنزل الذي كان يختبئ فيه أسامة بن لادن في مدينة أبوت آباد الباكستانية.
الوثائق أفادت أن بن لادن كان يدعو أنصاره إلى مواصلة التركيز على شن هجمات على الولايات المتحدة. كما تلقي الوثائق التي تم اختيارها وترجمتها من قبل أجهزة الاستخبارات الأميركية الضوء على جوانب جديدة للوضع النفسي لزعيم القاعدة وأفكاره التكتيكية، وخشيته من أجهزة الاستخبارات الغربية.

ويأتي الكشف عن هذه الوثائق الني يبلغ مجموعها حوالى 100 وثيقة بعد نشر الصحافي الاستقصائي الشهير سيمور هيرش مقالا يشكك في الرواية الرسمية لقتل بن لادن ، لكن الناطق باسم وكالة الاستخبارات المركزية “سي آي ايه” راين تراباني قال إن العملية بدأت منذ أشهر ولا يمكن اعتبارها ردا على المقال.