عاجل

ريتشمونت، ثاني أكبر شركة في العالم للسلع الفاخرة، خفضت توقعات الربحية لهذا العام مع الارتفاع الكبير في قيمة الفرنك السويسري، مما زاد من تكلفة الساعات التي تنتجها من قبيل ييغر وشافهاوزن.

المدير المالي غاري ساغه قال في اجتماع مع المحللين إن الشركة ومقرها جنيف سوف تحقق هامش ربح إجمالي بنحو 65 في المئة في 12 شهرا حتى مارس/آذار عام 2016، على أساس متوسط ​​سعر الصرف من العام المالي الماضي. علماً أن هامش العام الماضي بلغ 66.1 في المئة .

الزيادة بواقع 15 في المئة في قيمة الفرنك بعد إجراءات البنك الوطني السويسري في يناير كانون الثاني الماضي، أدى إلى شد الحزام من جانب ريتشمونت التي يعمل لديها نحو ثمانية آلاف وسبعمائة موظف.