عاجل

معنويات الشركات الألمانية تدهورت قليلا في مايو/أيار للمرة الأولى منذ سبعة أشهر على الرغم من أنها لا تزال على مستوى عال عموما.
ايفو البحثي، ومقره ميونيخ قال إن مؤشره لمناخ الأعمال، بناء على المسح الشهري لنحو من 7000 شركة، ارتفع الى 108.5 في مايو/أيار من 108.6 في أبريل/نيسان.

الخبير كلاوس فولرابه :
السبب في انخفاض التوقعات، هو قبل كل شئ متعلق بالتصدير. الذي تراجع إلى حد ما، لأن اليورو أعيد تقييمه بعض الشيء، والاقتصاد العالمي لم يكن كما تكهن البعض. عموما تبقى التوقعات على مستوى جيد للغاية.

أكثر الدول تحقيقاً للنمو في منطقة العملة الأوروبية الموحدة، كانت إسبانيا التي سجلت توسعاً بتسبة صفر فاصل تسعة في المائة، ثم فرنسا بنسبة صفر فاصل ستة في المائة، وفي المركز الثالث ألمانيا بنسبة صفر فاصل ثلاثة.

أرقام معهد الايفو هي أعلى قليلا من توقعات رويترز بواقع 108.3، مما أرسل اليورو إلى أعلى مستوى له اليوم مقابل الدولار الأمريكي.

مسح المؤسسة الألمانية المرموقة، أظهر أن الشركات في البلاد كانت أكثر تفاؤلا بشأن الحالة الراهنة أكثر من أي وقت مضى منذ يونيو/حزيران ألفين وأربعة عشر ولكنها أصبحت ا أكثر تشاؤما قليلا حول آفاقها المستقبلية.
المعنويات في قطاعات التصنيع والبيع بالجملة في ألمانيا الاتحادية ضعفت، في حين أن المزاج السائد بين تجار التجزئة وشركات البناء قد ارتفع.