عاجل

تقرأ الآن:

هدنة في بوروندي لمدة يومين واغتيال احد زعماء المعارضة


بوروندي

هدنة في بوروندي لمدة يومين واغتيال احد زعماء المعارضة

هدوء حذر يسود العاصمة البوروندية بوجمبورا مع بدء سريان هدنة لمدة يومين اعلن عنها قادة المعارضة المناهضة لترشح الرئيس بيار نكورونزيزا لولاية ثالثة وذلك بعد اسابيع من اعمال عنف شهدتها البلاد والتي كان اخرها مقتل ثلاثة أشخاص واصابة 40 اخرين في هجوم بقنابل يدوية استهدف يوم الجمعة سوقا مزدحما في العاصمة.

هدوء الهدنة القصيرة يتخوف الكثيرون من زواله سريعا، مع الاعلان عن اغتيال أحد زعماء المعارضة برفقة حارسه الشخصي من قبل مجهولين.

يأتي هذا في وقت، اعلنت فيه الامم المتحدة أن نحو 3 الاف لاجئ بوروندي ممن فروا من اعمال العنف إلى تنزانيا اصيبوا بالكوليرا.

مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين أكدت ان نحو 400 اصابة جديدة تكتشف يوميا، في اعلان يذكي المخاوف من وقوع ازمة انسانية في منطقة البحيرات العظمة بافريقيا.