عاجل

مهرجان كان السينمائي يقترب من نهايته، و قبل اسدال الستار على الطبعة 68 للمهرجان، يعرض السبت الفيلم الاخير في المنافسة “ ماك بيث” للمخرج الاسترالي جوستين كوزل، و يتبوأ مركز البطولة كل من الممثل الالماني مايكل فاسبندر و الممثلة الفرنسية ماريون كوتيار، الفيلم باللغة الانجليزية و هو يعيد اقتباس العمل التراجيدي للاديب الانجليزي وليام شكسبير.

من جهة أخرى، و في مبادرة أولى ، تم تقديم جائزة العين الذهبية، لواحد من الخمس عشرة شريط وثائقي المعروضة في المهرجان، و قدمت الجائزة هذه المرة لمارسيا تامبوتي ألياندي حفيدة الرئيس الشيلي السابق سالفادور ألياندي على الفيلم الوثائقي “ ألياندي”.
أما جائزة فن السينما فقد قدمت للمخرج الكولومبي سيرو غيرا عن فيلمه بالابيض و الاسود “الابرازو دي لا ساربينتي”.

أما لجنة التحكيم فتجتمع بداية من صباح الاحد، في فيلا هوليوودية في مكان سري بحماية من الشرطة، دون هواتف أو وسائل اتصال مع منع الصحافة من تغطية الجلسة السرية لتعيين الفائز. و حسب قوانين المهرجان، فإن على اعضاء لجنة التحكيم التسعة تقديم سبعة جوائز: السعفة الذهبية و الجائزة الكبرى، و جائزة الاخراج، و التحكيم و السيناريو و جائزة احسن دور نسائي و رجالي.