عاجل

سياسيان محافظان يتنافسان في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية البولندية. مرشح المعارضة أندرية دودا الذي تقدم بفارق بسيط في الجولة الاولى يراهن في برنامجه الانتخابي على فكرة تحديث بولندا في مجالات الصحة والتربية والاقتصاد، فيما يحذر منافسه الرئيس البولندي الحالي برونيسلاف كوموروفسكي من المخاطر الاقتصادية على البلاد في حال فوز مرشح المعارضة. الشارع البولندي يبدو من جهته منقسما بين المرشحين.

مواطن بولندي:
“كوموروفسكي عجوز للغاية. وبقي لفترة طويلة. نحتاج إلى شخص جديد.”

مواطن بولندي:
“لقد اثبت قدرته كرئيس ودافع عن مصالح الشعب ولم يرتكب افعال غريبة.”

مواطن بولندي:
“الناس سترى من الاسوأ لتصوت للمرشح الاخر.”

مواطنة بولندية:
“من الصعب القول من سنختار. لكننا نريد اختيار الهدوء والاستقرار.”

العديد من استطلاعات الرأي منحت دودا تقدما ضئيلا على كوموروفسكي في الانتخابات التي يراها الكثيرون اختبارا للقوة السياسية لاكبر حزبين قبل الانتخابات البرلمانية المقرر اجراؤها الخريف المقبل.

وحسب الدستور فيمكن للرئيس البولندي اقتراح القوانين كما يملك حق النقض الفيتو على التشريعات، إضافة إلى توليه قيادة القوات المسلحة.