عاجل

يتواصل تدفق الالاف من النازحيين العراقيين الفارين من مدينة الرمادي لعبور جسر بزيبيز صوب بغداد بعدما سمحت لهم السلطات العراقية دخول العاصمة شريطة وجود كفيل لكل عائلة نازحة في بغداد.
وتشهد محافظة الانبار عملية نزوح جماعي في اعقاب سيطرة تنظيم “الدولة الاسلامية” على مدينة الرمادي قبل ايام.

أحد النازحين:
“ضاعت اموالنا وتشردت عائلتنا ولا نعرف عن مصيرهم شيئا.”

وتقدر المنظمات الدولية اعداد النازحين الذين افترشوا العراء لعدة ايام قبل السماح بدخولهم إلى بغداد باكثر من 40 الف شخص.