عاجل

تقرأ الآن:

راخوي يشعر بخيبة أمل كبيرة بسبب تراجع حزبه في الانتخابات المحلية والإقليمية


إسبانيا

راخوي يشعر بخيبة أمل كبيرة بسبب تراجع حزبه في الانتخابات المحلية والإقليمية

الطلقات التحذيرية التي أطلقها الإسبان، الأحد، على الحزب الشعبي الحاكم في إسبانيا، تبدو واضحة قبل ستة أشهر من الانتخابات التشريعية، وبعد سنوات من الأزمة والتقشف.

فقد عبر الإسبان خلال الانتخابات المحلية والإقليمية عن استيائهم من التقشف الذي فرضه اليمين والفساد الذي ينخر السياسيين، فوجهوا ضربة موجعة لرئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي وحزبه، الذي بدا أنه يفقد عددا من معاقله الإقليمية.

راخوي وبعيد لقائه بقيادات الحزب الشعبي الحاكم، مساء الإثنين بمقر الحزب في مدريد، أقر أنه يشعر بخيبة أمل كبيرة بسبب تراجع حزبه في انتخابات، الأحد، موعزا ذلك إلى تدابير التقشف التي اضطرت حكومته إلى اتخاذها لتجاوز أزمة الديون، إضافة إلى سلسلة من الفضائح السياسية الأخيرة.

وقال راخوي إن هذا حدث دائما في التاريخ. وأضاف أنه عندما تكون هناك أزمة اجتماعية واقتصادية مثل تلك التي كنا نمر بها، فإن الحكومة تعاني.