عاجل

تقرأ الآن:

تشافي يقول وداعا للبرسا،دروغبا يغادر تشيلسي على الأكتاف و كلوب يغادر دورتموند بالدموع


the corner

تشافي يقول وداعا للبرسا،دروغبا يغادر تشيلسي على الأكتاف و كلوب يغادر دورتموند بالدموع

تشينسيا رتزي:أهلا بكم من جديد في برنامج الزاوية، موعدنا الأسبوعي مع عالم كرة القدم، نهاية عطلة الأسبوع ميزها توديع تشافي لبرشلونة،تشافي قال وداعا إلى “كامب نو“بعد سبعة عشر عاما. ديدييه دروغبا بدوره غادر ستامفورد بريدج للمرة الثانية وربما الأخيرة .
وفي ملعب سيغنال إيدونا بارك المدرب يورغن كلوب من جانبه قاد مباراته الأخيرة كمدرب على مقاعد البدلاء للفريق الأسود والأصفر.

“تشافي”
505 هو عدد المياريات التي خاضها تشافي في الدوري الإسباني رفقة ناديه برشلونة الذي كبروترعر في صفوفه.
القائد المخضرم والمبدع للبلوغرانا غادر الليغا بتعادل بهدفين لمثله في أخرمباراة ضد ديبورتيفولاكورون.
صاحب الخمسة والثلاثين ربيعا ،الذي توج بثلاثة وعشرين لقبا مع البرسا سيحط الرحال في نادي السد القطري الموسم القادم.

“دروغبا”
فاجأ الايفواري ديديه دروغبا الجميع برفضه إعتزال كرة القدم، وقرر الرحيل عن تشيلسي ليواصل مسيرته في مكان جديد، حيث ينتهي عقده مع النادي الانجليزي بنهاية هذا الموسم.
وشارك دورغبا في تتويج تشيلسي بلقب الدوري الانجليزي للمرة الخامسة في تاريخه، ليحقق مع الفريق بطولة الدوري للمرة الرابعة، بتسجيله أربعة أهداف هذا الموسم، بعدما عاد الى صفوف الفريق من تجربتين قصيرتين مع شنغهاي الصيني وغلاتا سراي التركي.

“يورغن كلوب”
وفي ملعب سيغنال ايدونا بارك، إختلطت الأمطار بدموع المدرب يورغن كلوب الذي قرر الرحيل بعد سبع سنوات قضاها كمدير فني لفريق بروسيا دورتموند، لم يكن فيها بالنسبة للجماهير مجرد مدرب فهو قائد وملهم بالنسبة لهم. المدرب الألماني البالغ من العمرسبعة وأربعين عاماً كان قد أعلن الرحيل في وقت سابق هذا الموسم عقب إقراره بان “دورتموند” بحاجة لإجراء تغييرات للعودة للمنافسة على قمة الدوري.

تشينسيا رتزي: حان الوقت لتحقيق التوازن في الكتاب، مع البطولات الأوروبية التي وصلت إلى النهاية أوإقتربت من ذلك.
دعونا نرى من إحتفل بالتتويج ومن خابت آماله نهاية الأسبوع المنصرم في فقرة “التألق والتراجع”.

التألق هذا الأسبوع كان من نصيب كريستيانو رونالدوالمسجل لهاتريك ضد خيتافي والذي عين أحسن هداف في الليغا بثمانية و أربعين هدفا والمحطم لرقمه الشخصي في عدد الأهداف المسجلة بواحد وستين هدفا في هذا الموسم .

التراجع لفريق ليفربول الذي أنهى موسمه بخسارة ثقيلة بستة أهداف لواحد ضد ستوك سيتي رغم ذلك تأهل إلى منافسة أوروبا ليغ والشكرلتعثرساوث هامتون.

التراجع هذا الأسبوع من نصيب أيضا فريقي الآيسي ميلان والأنتر اللذان لن يشاركا في منافسات أوروبية لأول مرة منذ ستين عاما،للإشارة آخر مرة حرما فيها من المشاركة تعود إلى موسم 1955/1956

تشينسيا رتزي: هذا الأسبوع في ركن “حدث في مثل هذا اليوم” ستنحدث عن نهائي التشامبيانزليغ التي كان تسمى سابقا بكأس أوروبا .دعونا نشاهد عندما قفزأخيرا نادي بريطاني إلى القمة الأوروبية قبل ثمانية وأربعين عاما.

يوم الخامس والعشرين مايو/أيارألف وتسع مئة وسبعة وستين حصل سيلتيك الإسكتلندي على لقبه الوحيد في دوري الأبطال وأول ألقاب الأندية البريطانية في تلك البطولة التي كانت تسمى في السابق بكأس الأندية الأوروبية البطلة، وذلك من خلال فوز تاريخي على الإنتر الإيطالي بهدفين لواحد في نهائي أقيم للمرة الأولى على أراضٍ برتغالية، حيث استضافه الملعب الوطني الموجود في مدينة أورياس المجاورة للعاصمة البرتغالية لشبونة، وذلك أمام أكثر من 45 ألف متفرج.

تشينسيا رتزي:نهاية هذا الأسبوع ستشهد نهائيات الكؤوس الوطنية،لكن قبل ذلك ستحتضن وارسو نهائي أوروبا ليغ يوم الأربعاء، إليكم تكهناتنا بشأن نتائج هذه المباريات،أنتم أيضا يمكنك المشاركة بإرسال تكهناتكم على مواقع التواصل الإجتماعي باستخدام الهاشتاج TheCornerScores#”.

في نهائي أوروبا ليغ القسم الرياضي ليورونيوز يتوقع فوز إشبيلية على دنيبروبثنائية نظيفة.
في نهائي الكأس بأنكلترى أرسنال سيكون أوفرا حظا من أستون فيلا وسيفوزعليه بثلاثة لواحد حسب الزملاء.
بطل الدوري برشلونة سيمطر شباك أتليتيكو بيلباو بأربعة أهداف لواحد في كوبا دال راي.
وفي ألمانيا حسب الأغلبية الكأس ستحط الرحال في بوريسيا دوتموند التي يرجح أنها ستفوز على وولفسبورغ بثلاثة لواحد.

تشينسيا رتزي:هذا ما لدينا اليوم موعدكم مع الزاوية يتجدد الإثنين المقبل،كالعادة ستنرككم مع البلوبارز.
هذا الأسبوع إخترنا لكم ثلاثة إقصاءات ببطاقة حمراء إشتثنائية، الأولى في أوستراليا حصل عليها لاعب بعد عرقلته لجالب الحظ في الوقت الذي لم تنطلق فيه المباراة والثانية والثالثة في البيرو بعدما إختلطت الأمور في مباراة كرة قدم وإعتقد لاعبان أنهما في مصارعة للكونغ فو.