عاجل

تقرأ الآن:

تيرانا وبلغراد تتعهدان بالعمل من أجل الاستقرار في البلقان


ألبانيا

تيرانا وبلغراد تتعهدان بالعمل من أجل الاستقرار في البلقان

بدأ رئيس الوزراء الصربي ألكسندر فوسيتش زيارة تاريخية تستمر يومين إلى تيرانا
هي الأولى لرئيس حكومة صربي إلى ألبانيا. رئيسا الوزراء الصربي ألكسندر فوسيتش والألباني إيدي راما تعهدا بالعمل من أجل تحسين العلاقات المتشجنة بين بلديهما بغية تعزيز السلام والاستقرار في منطقة البلقان.

أليكساندر فوسيتش:

إذا كنا أذكياء ومسؤولين سنفهم أن الحرب وإراقة الدماء لن تساهما في حل مشاكلنا، بل ستحل عن طريق النقاشات والحوار والعلاقات الجدية، إذن بإمكاني أن أقول إن صربيا وألبانيا لديهما مستقبل أفضل مقارنة بالماضي الذي شهدناه مع بعض “.

وبخصوص مشروع “ألبانيا الكبرى” الذي لا طالما شكل مصدر توتر بين الصرب والألبان، قال رئيس الوزراء الألباني، إيدي راما:

“ بخصوص ألبانيا الكبرى سأقول وأعيد ذلك مرة أخرى، ألبانيا الكبرى هي فكرة أولئك الذين لايدركون ماهو جيد بالنسبة لنا خاصة ونحن نعمل ونؤكد على التعايش. ليس لألبانيا مشروع “ألبانيا الكبرى” ، هدفنا وحيد يتمثل في الإنضمام إلى الإتحاد الأوروبي “.

ويرمي مشروع “ألبانيا الكبرى” بالنسبة للراغبين فيه، إلى جمع كل الألبان في دولة واحدة وهي كوسوفو وأجزاء من مقدونيا وصربيا .