عاجل

السويسري سيب بلاتر يحتفظ برئاسة الإتحاد الدولي لكرة القدم لمدة أربع سنوات أخرى بعدما انسحب منافسه الوحيد الأمير الأردني علي ابن الحسين في الدور الثاني من الإقتراع.

نتائج الجولة الأولى أسفرت عن حصول الرئيس المنتهية سيب بلاتر على مائة وثلاثة وثلاثين صوتا فيما تحصل الأمير علي ابن الحسين على ثلاثة وسبعين صوتا.

سيب بلاتر صرّح بعد الفوز قائلا:“أعدكم أن أترك الفيفا لخليفتي بعد نهاية عهدتي في وضعية قوية جدا، فيفا أقوى و فيفا جيد، علينا أن نعمل سويا، قد تسألوني في أي سن؟ الأمر لا يتعلق بالسن لأنّه ليس مشكلة كما قلته دائما”.

بلاتر تسعة وسبعون عاما يتولى رئاسة الفيفا للمرة الخامسة على التوالي بعدما تولاها لأول مرة في ألف وتسعمائة وثمانية وتسعين.

ومن جهته علي ابن الحسين في ربيعه التاسع والثلاثين خرج من هذه الإنتخابات مرفوع الرأس إذ لقت أفكاره مساندة عدد من الإتحادات الوطنية والقارية.

الأمير علي ابن الحسين، قال:“أريد أن أشكركم جميعا، لقد كانت رحلة ممتعة بالتعرف بكم والعمل معكم و معرفة تحدياتكم، أريد أن أخص بالشكر من تحلوا بالشجاعة وصوتوا لصالحي، لكن كما قلته أنا أنسحب من السباق، لذلك شكرا جزيلا لكم أتمنى لكم حظا أوفر في المستقبل”.

انتخابات جرت بزيوريخ السويسرية على هامش المؤتمر الخامس والستين للفيفا في ظل أجواء مشحونة بفعل العاصفة الكبيرة التي هبّت في الأيام الأخيرة على بين المنظمة الكروية بتوقيف عدد من الشخصيات الفعالة فيها بتهمة الفساد.