عاجل

تقرأ الآن:

"بولتيرغيست" أشهر أفلام الرعب في الثمانينيات يعود في حلة جديدة

في حلة جدية وبتقنية الأبعاد الثلاثية، يعود فيلم “بولترغيست” الشهير. إيرك ,إيمي زوجان تضطرهما الظروف المالية الصعبة إلى الإنتقال مع أطفالهما الثلاثة للعيش بإحدى الضواحي النائية في بيت تسكنه قوى الشر.
الممثلة روزماري دي ويت تلعب دور الأم تتحدث عن هذه النسخة الجديدة فتقول :
“النسخة الأولى كانت تعبر عن زمن آخر، ثقافة تلك الحقبة. اليوم نحن في عصر التوسع كل شيء يلمع ونحن بصدد تطورات جديدة، لكن هذه الأسرة تتعرض لمشاكل فتجد نفسها في وضعية حزينة دون اي موارد. الأطفال يقضون وقتهم على الأنترنيت والزوجان لا يتواصلان.”
عن إذا كان يؤمن بوجود قوى الشر، يجيب، سام روكويل، بطل الفيلم :
“لا أؤمن بالخرافات. هناك أشياء أخرى كثيرة ترعبني. أتخوف مثلا من مرض آلزاهيمر والسرطان والتصرف السيئ”
روزمري دي ويت،ترفض الجزم بعدم وجود هذا النوع من الظواهر الغريبة حيث تقول :
“لا أنا اؤمن بها، لكن اظن أن عالمنا أكبر واكثر تعقدا مما يكننا إستيعابه، لذا فأنا أفضل أن أترك الباب مفتوحا امام إمكانية وقوع كل شيء”
“بولترغيست” من إخراج جيل كنان سيعرض في القاعات الفرنسية إبتداءا من الرابع والعشرون من حزيران/يونيو القادم.

اختيار المحرر

المقال المقبل
"سباي" : ميليسا ماكارثي نجمة الكوميديا الأمريكية في دور جاسوسة مبتدئة

سينما

"سباي" : ميليسا ماكارثي نجمة الكوميديا الأمريكية في دور جاسوسة مبتدئة